خبيرة دولية على فرنسا بذل جهود لوقف إعدام 7 من مواطنيها في العراق

0
الأيام السورية؛ قسم الأخبار

جاء في بيان صحفي صدر عن المقررة الخاصة المعنية بحالات الإعدام خارج نطاق القضاء، أغنيس كالامار، أنه حُكم بالإعدام على فضيل طاهر عويدات ومراد دولوم وكرم الحرشاوي وبلال قباوي وليونارد لوبيز وإبراهيم نجارة وفياني أوراغي في العراق بتهمة “الانضمام إلى منظمة إرهابية”.

وذكر البيان أن قوات سوريا الديمقراطية ألقت القبض عليهم، وتم نقلهم بعد ذلك إلى العراق في فبراير/ شباط الماضي بناء على طلب مزعوم من الحكومة الفرنسية أو بتورطها المزعوم.

وقالت المقررة الخاصة كالامار إنه بمجرد وصولهم إلى العراق، تعرضوا للتعذيب أو غيره من ضروب سوء المعاملة.

وشددت أغنيس كالامار على أن نقل هؤلاء الأشخاص إلى العراق لمحاكمتهم في هذه الظروف أمر غير قانوني، أعربت عن انزعاجها بشكل خاص حيال المزاعم القائلة إن فرنسا ربما كان لها دور في نقل هؤلاء، بالنظر إلى خطر تعرضهم للتعذيب والمحاكمات الجائرة واحتمال مواجهتهم عقوبة الإعدام، بحسب البيان.

وشجعت خبيرة حقوق الإنسان الحكومة الفرنسية على تكثيف جهودها من أجل مواطنيها السبعة، وأيضا من أجل مواطن فرنسي آخر محتجز في العراق، لضمان عدم حرمانهم تعسفا من حياتهم، ومقاضاتهم في فرنسا في ظل مساءلة حقيقية واحترام سيادة القانون.

وأعربت مقررة الأمم المتحدة الخاصة عن ثقتها في أن فرنسا ستبذل قصارى جهدها لحماية حق مواطنيها في الحياة في العراق، بصرف النظر عن الاتهامات الموجهة إليهم، على الرغم من أن الحكومة الفرنسية، وكذلك العراقية، لم تتح لهما الفرصة حتى الآن للنظر في هذه الشواغل الأخيرة بالتفصيل والاستجابة لها، كما أشار بيان كالامار.

مصدر الأمم المتحدة
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!