ليفربول للمرة الرابعة بطلاً للسوبر الأوروبي

0
الأيام السورية؛ قسم الأخبار

حسم فريق ليفربول الإنكليزي بطولة كأس السوبر الأوروبي لكرة القدم، وتوج باللقب للمرة الرابعة في تاريخه، عقب فوزه على مواطنه تشيلسي نادي العاصمة لندن بركلات الترجيح في المباراة التي جرت بينهما مساء الأربعاء 14 آب/ أغسطس 2019، في ملعب (فودافون أرينا) بمدينة إسطنبول التركية، معقل فريق بشكتاش التركي.

انتهى الوقت الأصلي بالتعادل 1 / 1، ليلجأ الفريقان إلى خوض وقت إضافي مدته نصف ساعة مقسمة بالتساوي على شوطين، انتهى بالتعادل 2 / 2، ليحتكما لركلات الترجيح التي حسمت بالنهاية تتويج ليفربول بالكأس الأوربية بعد تسجيله لخمس ضربات في حين أخفق ابراهام لاعب تشيلسي بتسجيل الضربة الخامسة لفريقه.

افتتح تشيلسي التسجيل في الدقيقة 36 من الشوط الأول من المباراة عبر مهاجمه الفرنسي أوليفيه جيرو، وفي الدقيقة الثالثة من الشوط الثاني عادل ليفربول النتيجة عبر مهاجمه السنغالي ساديو ماني، ولتستمر النتيجة على هذا الحال حتى نهاية الوقت الأصلي للمباراة.

ليفربول يرفع كأس السوبر( bbc)

وبعد بداية الشوط الإضافي الأول واصل ماني تألقه وسجل الهدف الثاني له ولفريقه بعد خمس دقائق من بداية الشوط، ولكن لاعبوا تشيلسي لم يمهلوا الفريق الأحمر كثيراً واستطاعوا إدراك التعادل بعد ست دقائق حيث أحرز جورجينيو هدف التعادل لتشيلسي في الدقيقة 101 من ركلة جزاء.

لجأ الفريقان إلى ركلات الترجيح لحسم نتيجة اللقاء، وبعد تسجيل أول تسع ركلات ترجيح تصدى الحارس أدريان بقدمه لتسديدة تامي أبراهام مهاجم تشيلسي ليضمن الانتصار لفريق ليفربول.

كان يورجن كلوب سعيدا بالفوز، وصرح بعد نهايتها “كانت مباراة صعبة للغاية بالنسبة للفريقين. الأمر يتعلق بالفوز وفعلنا ذلك في النهاية”.

وأضاف “لم يرد أي شخص في الاستاد الوصول إلى الوقت الإضافي فقد كان قاتلا. لست واثقا بالنسبة لركلة الجزاء لكن من سيهتم الآن. كان علينا القتال والفريق فعل ذلك الليلة”.

فريق التحكيم النسائي الذي قاد المبارة (الجمهورية)

بينما قال لامبارد لاعب إنجلترا السابق، ومدرب تشيلسي الحالي “أنا فخور بالفريق والأداء والثقة. بعد ما حدث يوم الأحد جاء اليوم مختلفا ولم نكن محظوظين. أمامنا ثلاث مباريات قبل فترة التوقف الدولي وسنحاول الفوز بها”.

ورفعت الكرة الإنجليزية حصيلتها من البطولة إلى ثمانية القاب، لكنها ظلت في المركز الثالث في قائمة البلدان الأكثر تتويجا باللقب، خلف إسبانيا المتوجة بـ15 لقبا، وإيطاليا الفائزة بتسعة ألقاب، ويأتي هذا الفوز ليصالح به ليفربول، الذي سبق له الفوز بالبطولة أعوام 1977 و2001 و2005 جماهيره التي شعرت بخيبة أمل عقب خسارة الفريق لقب الدرع الخيرية (السوبر الإنجليزي) أمام مانشستر سيتي بركلات الترجيح، فيما عمق من جراح تشيلسي، الذي خسر صفر / 4 أمام مضيفه مانشستر يونايتد يوم الأحد الماضي في أولى مبارياته بالدوري الإنجليزي هذا الموسم.

شهدت المباراة إدارة الحكمة الفرنسية ستيفاني فرابار للقاء، لتصبح أول حكمة تتولى قيادة مباراة نهائية لفرق الرجال في إحدى المسابقات القارية الكبرى، حيث عاونها كل من الحكمتين مانويلا نيكولوسي والأيرلندية ميشيل أونيل.

محمد أبو صلاح يرفع كأس السوبر (باز)
مصدر رويترز
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!