لأول مرة صلاة العيد في ملعب كروي في ولاية نيوچيرسي

1
سندس القادري/ خاص الأيام

أدى صباح الأحد 11 آب/ أغسطس 2019، أكثر من خمسة وثلاثين ألف مسلم صلاة عيد الأضحى المبارك في ولاية نيوچيرسي في ملعب الميتلايف Metlife، حيث اتحد أكثر من 40 جامعاً ومركزاً إسلامياً في ولاية نيوچيرسي ونيويورك، وأغلقوا أبوابهم من أجل أن يجتمع الجميع في صلاة واحدة في حدث تاريخي أثبت وجود الجالية الإسلامية بقوة في الولاية.

افتُتح الحدث بكلمة من حاكم ولاية نيوچيرسي فيل مورڤي Phil Murphy حيث ألقى تحية الإسلام على جموع المسلمين وتمنّى لهم عيداً مباركاً. وبدأ كلمته قائلاً: إن هناك بعض القادة في واشنطن يريدون أن يقسّموا البلد بين “نحن وهم”، ويذمّوا بعض المجتمعات، وليسَ هناك جالية تعاني من الذم أكثر من الجالية المسلمة-الأميريكة!

وقال أيضاً: أريد أن أترك لكم رسالة اليوم ليس فقط أن أتمنى لكم عيدا سعيدا في أحد أعظم أيامكم، بل أريد أن أترككم بفكرة واضحة وغير مبهمة من مكتبنا ومني أنا شخصياً أننا نحتفل بالجالية المسلمة في هذه الولاية. أنتم “المسلمون” عنصر أساسي في ولايتنا، في مجتمعنا، لثقافتنا، لديننا، لتعليمنا، لاقتصادنا كأي مجتمع في هذه الولاية. أنتم مرحب بكم، وستبقون دائماً مرحباً بكم. أنتم كنتم سندي، وأعدكم، أنني سنَدُكُم!

ثم أضاف: شكراً لكل شيء تفعلونه لتجعلوا هذه الولاية مكاناً عظيماً للعيش، لتنشئة عائلاتنا، ولنزدهر!

ختم كلمته أيضاً بقوله: “عيد مبارك، السلام عليكم”

أقيمَت الصلاة على دفعتين، حيث امتلأ الملعب في الصلاة الأولى، وانتظر الآلاف من المسلمين خارج الملعب عند نقطة التفتيش. بعد انتهاء الصلاة للأولى أفرغ الملعب بشكل منظم وسلس من دون أي تزاحم، ودخل الباقي لأداء الصلاة الثانية.

بعد الانتهاء من الصلاة، وكما هي العادة في أعياد المسلمين في أمريكا، كانت ساحة الملعب الخارجية ممتلئة بالكثير من الألعاب والهدايا وعربات الطعام والحلويات لإدخال الفرح والسرور على قلوب الأطفال؛ ليشعروا بفرحة العيد وبهجته حتى في المغترب.

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!