جولة أسبوعية في أهم ما تناقله الإعلام التركي

0
الأيام السورية؛ ترجمة وتحرير: نور عبدالله

تحاول “الأيام السورية” بشكل أسبوعي أن تنقل لقرائها أهم ما يُنشر في منصات الإعلام التركي، لتضع القارئ والمتابع في صورة الخطاب الإعلامي التركي المختلف، الذي تقدمه هذه المنصات حسب سياسات التحرير التي تنتهجها.
والأيام، حين تحاول أن تمارس دورها كمنصة مستقلة منفتحة على الفضاء الإعلامي التركي، بمختلف أطيافه وتوجهاته، تعلن أنها تقدم هذه القراءات من مبدأ الاختيار والتعريف بالمنتج الإعلامي فقط، دون تبني وجهات النظر المختلفة التي تقدمها هذه المنصات، والتي بالنهاية تُعبر عن سياساتها التحريرية وقيمها الصحفية.

1/ صحيفة بوسطا Posta

تركيا والولايات المتحدة وشمال سوريا

نشرت صحيفة بوسطا اليومية، بتاريخ 10 آب/ أغسطس 2019، مقالاً تحت عنوان: “تركيا والولايات المتحدة وشمال سوريا” للكاتب مراد شاليك Murat Çelik، ناقش فيه الكاتب عمليات التنسيق المشتركة بين تركيا والولايات المتحدة بشأن إدارة المنطقة الآمنة المزمع إنشاؤها على الحدود مع سوريا.
واعتبر الاجتماع الأخير بين وفدي تركيا والولايات المتحدة، والتي ناقش تفاصيل المنطقة الآمنة، وتوصل البلدين إلى اتفاقات أولية حول بعض القضايا، وهذا ما يجعل من إمكانية تحقيق هذه الفكرة ونقلها إلى حيز التنفيذ، لكنه بالمقابل لم ينه تماماً تخوفات الجانب التركي من التواجد الكردي في مناطق شرق الفرات، والتي تعتبرها تركيا مهمة لاستراتيجية أمنها القومي.
وأكد كاتب المقال على ضرورة اتخاذ خطوات جدية من قبل الولايات المتحدة، وتطبيق ما تم الاتفاق عليه بالعناوين الرئيسية في الوقت المناسب، لأنه لم يتم الوفاء بالحد الأدنى من التعهدات الأمريكية؛ سيعني هذا أن تركيا ستضطر للتدخل ولو بشكل منفرد.
لقراءة المقال كاملاً انقر على الرابط التالي:
https://www.posta.com.tr/yazarlar/murat-celik/turkiye-abd-suriyenin-kuzeyi-2193477

2/ صحيفة يني أكيت Yeni Akit

خطط خبيثة في سوريا

نشرت صحيفة يني أكيت، في عددها الصادر بتاريخ 12 آب/ أغسطس 2019، مقالاً تحت عنوان: “خطط خبيثة في سوريا” للكاتب إبراهيم كراتاش İbrahim Karataş، ناقش فيه الكاتب قضايا المنطقة الأمنة على الحدود السورية، واعتبر أن هذه المفاوضات ما زات مستمرة ولم تصل إلى نهاياتها. وأن كل ما جرى ليس أكثر من أن الإدارة الأمريكية أظهرت رغبتها وإرادتها لحل المشكلة.
ولكن ذلك لا يعني الحل، لإن المواقف الأمريكية ما زالت فضفاضة ولا يمكن الوثوق بها، فهم كثيراً ما وعدوا ولكنهم لم يفوا بوعودهم. واعتبر أن الهجوم على تركيا بما يخص تطبيق القانون على السوريين في تركيا، وتزوير الحقائق من قبل الإعلام الأمريكي والغربي يشكل دليلاً أنهم يخططون ضد تركيا.
ويستغرب الكاتب كيف ترفض أمريكا عودة اللاجئين بأنفسهم إلى المنطقة الآمنة، بحجة ما يمكن أن يكون من تغيير ديموغرافي لهذه المنطقة، في الوقت الذي هم فيه حلفاء لقوات الحماية الشعبية الكردية YPG والتي تساهم بشكل واضح في تغيير التركيبة السكانية في مناطق شرق الفرات.
لقراءة المقال كاملاً انقر على الرابط التالي:
https://www.yeniakit.com.tr/yazarlar/ibrahim-karatas/suriyede-sinsi-planlar-29397.html

3/ صحيفة يني شفق Yeni Şafak

المسألة السورية،كيف نحافظ على روح الأنصار تجاه السوريين

نشرت صحيفة يني شفق، بتاريخ 7 آب/ أغسطس 2019، مقالاً تحت عنوان: “المسألة السورية،كيف نحافظ على روح الأنصار تجاه السوريين” للصحفي يوسف كابلانYusuf Kaplan، حذر فيه الكاتب من الجهود المبذولة لجر تركيا إلى الفوضى في المنطقة من خلال السوريين الموجودين فيها!
وتحدث الكاتب عن هجرة جماعية هائلة من سوريا إلى تركيا، إذ لجأ 3.5 مليون سوري فروا من اضطهاد الديكتاتور بشار الأسد في سوريا إلى تركيا. وتحدث عن التصرف الإيجابي الذي تعامل به الشعب التركي مع الضيوف السوريين، حيث عاملوهم بروح الأنصار الكاملة واحتضنوهم، ضاربين مثالًا للأخوة لم يسبق له مثيل في التاريخ الحديث.
ونبه الكاتب إلى أن هناك عملية مدبرة ضد بالسوريين، إذ يتم تطوير خطاب كراهية ضد السوريين، ومن ثم تحويل هذا الخطاب إلى حملة لمهاجمة السوريين من خلال بعض الحوادث الحقيقية أو المزيفة. ومن ثم تحاول أن تجر البلاد إلى حافة فوضى كبيرة من المرجح أن تخرج عن نطاق السيطرة.
وطرح الكاتب مجموعة من التدابير الواجب اتخاذها من قبل الدولة، وفي المقام الأول تطوير استراتيجية قوية بشأن السوريين.
يجب لا يُسمح لهم مطلقًا بالعيش في غيتوهات؛ ومن ثم، يجب أولا وقبل وكل شيء تسجيل غير المسجلين منهم. والترحيل الفوري للسوريين من أعضاء المخابرات السورية أو المنظمات الإرهابية، عبر عملية استخبارية حتمية ومفصلة بدقة. وكذلك يجب إنشاء آليات مختلفة تسمح بشكل أساسي لقادة الرأي وكبار الممثلين للشعب السوري بالاضطلاع بمهمة الإشراف وحل المشكلات بين السوريين.

وختم الكاتب مقاله بتحذير من تفاقم هذه المشكلة، لأن قضية السوريين قد تصبح جرحا نازفا، ما لم تتخذ الخطوات اللازمة. يجب عدم تجاهل خطاب الكراهية والخطابات العنصرية ضد السوريين.
لقراءة المقال كاملاً انقر على الرابط التالي:
https://www.yenisafak.com/yazarlar/yusufkaplan/suriyeliler-meselesi-yasal-duzenlemeler-geciktirilmemeli-ensar-ruhu-zedelenmemeli-2052294

4/ صحيفة أكشام Akşam

تشارك الحلفاء في الشرق الأوسط

نشرت صحيفة أكشام، بتاريخ 7 آب/ أغسطس 2019، مقالاً تحت عنوان: ” تشارك الحلفاء في الشرق الأوسط ” للكاتب أفق أولوطاشUfuk Ulutaş ، حاول من خلالها الكاتب أن يستقرئ السياسة الأمريكية في منطقة الخليج العربي، كاشفاً عن استراتيجية الإدارة الأمريكية في تناول الموضوع.
واسترجع الكاتب تجربة لتركيا مع أمريكا في منتصف التسعينيات، حينما أثارت الولايات المتحدة المصاعب أمام حصول تركيا على المعدات العسكرية التي تحتاجها لتحقيق أمنها، ولهذا طورت أنقرة علاقاتها مع إسرائيل.
وقال الكاتب، علينا ألا ننسى أيضًا دور الولايات المتحدة في عقد هذا التحالف. فبفضل امتناع الولايات المتحدة عن تلبية احتياجات تركيا حدث التقارب بين أنقرة وتل أبيب، وهو ما رحبت به واشنطن بشدة.
واستطرد الكاتب مشبهاً ما يجري اليوم في منطقة الخليج بما جرى بالتسعينيات مع تركيا ويقول كأن الفترة الحالية تشهد حالة مشابهة. فدول الخليج تعقد أو كانت تعقد آمالًا على الولايات المتحدة بخصوص إيران، حتى أنها كانت تتطلع لعملية عسكرية أمريكية.
فدول الخليج تعتبر طهران تهديدًا مباشرًا كما يتضح من التحركات الإيرانية في الآونة الأخيرة. أما الولايات المتحدة فتفضل مواجهة التهديد بالعقوبات، وهي بعيدة كل البعد عن تلبية التطلعات الخليجية.
ويختم الكاتب مقاله بأنه كالعادة تبدو إسرائيل مستعدة لتوفير الدعم الأمني لحكام الخليج في مقابل الحصول على دعمهم في المسألة الفلسطينية. وتعمل واشنطن وتل أبيب على تقاسم الحلفاء في المنطقة.
لقراءة المقال كاملاً انقر على الرابط التالي:
https://www.aksam.com.tr/yazarlar/ufuk-ulutas/ortadoguda-muttefik-paylasimi-c2/haber-994923

5/ صحيفة حرييتHürriyet

عركة الجواسيس مباشرة تحت أنوفنا

نشرت صحيفة حرييت، بتاريخ 12 آب/ أغسطس 2019، مقالاً تحت عنوان: “عركة الجواسيس مباشرة تحت أنوفنا” للكاتب فاتح تشاكيرغا Fatih Çekirge، ناقش فيها الكاتب المنطقة الآمنة على الحدود السورية التركية، والتعامل الواضح والجدي من قبل الحكومة التركية بطرح هذه القضية، وما يقابله من مراوغة وصفقات وكذب من قل الجانب الأمريكي.
ففي الوقت الذي كانت فيه الوفود العسكرية تجلس على الطاولة لعقد الاتفاقيات، كانت قافلة مكون من حوالي 400 مركبة مسافرة من العراق إلى القامشلي، تضم أسلحة وعربات مدرعة وعربات صغيرة وناقلات وقود. ممنوحة من قبل البنتاغون الأمريكي لـ PKK / YPG.
ويقول الكاتب بينما نكون معهم حلفاء على الطاولة، يمارسون حرب جواسيس كاملة في الميدان، الأقمار الصناعية، وعواكس، الطائرات بدون طيار، الرادارات، تقنية الرؤية الليلية، والتكنولوجيا الحرارية، ومعهم مستشارو وكالة المخابرات المركزية الأمريكية.
ويختم الكاتب مقاله بأنه ربما على تركيا عدم الالتهاء بالحصول على اتفاق يرضي أمنها القومي مع أمريكا وأن تبادر بمفردها لبناء المنطقة الآمنة.
وربما تكون كلمة المرور المرور إلى ذلك تصريح الرئيس أردوغان: انتظروا في شهر آب/أغسطس الحالي، انتصارات جديدة سنضيفها إلى سلسلة الانتصارات “.
لقراءة المقال كاملاً انقر على الرابط التالي:
http://www.hurriyet.com.tr/yazarlar/fatih-cekirge/burnumuzun-dibinde-casuslar-savasi-41300127

6/ صحيفة صباح Sabah

ترامب يتحدث مراراً لكن مجلس العلاقات الخارجية الأميركي لا يصغي

نشرت صحيفة صباح، بتاريخ 8 آب/ أغسطس 2019، مقالاً تحت عنوان: ” ترامب يتحدث مراراً لكن مجلس العلاقات الخارجية الأميركي لا يصغي ؟” للكاتب محمد بارلاص Mehmet Barlas، ناقش فيه الكاتب تضارب التصريحات بين الرئيس الأمريكي ومسؤولين من الإدارة الأمريكية، فيم يخص الاتفاق بين الخبراء العسكريين الأتراك والأمريكيين حول المنطقة الآمنة على الحدود السورية التركية، متسائلاً من سنصدق في هذه الحالة؟.
وذكر الكاتب بالمرة السابقة حينما صرّح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب “اتخذنا قرارًا بالانسحاب من سوريا. الوجود العسكري الأمريكي في سوريا سوف ينتهي”؟ ولكن لم تمر ساعات حتى بدأنا نسمع تصريحات مختلفة. معتبراً أن الحال التي وصلت إليه أمريكا ويختم الكاتب مقاله بأنه لا مفر من عملية شرق الفرات، ففي كل مرة يظهر صواب ما تفكر به الحكومة التركية، بمعنى أنه إذا كنا نخطط لإنشاء منطقة آمنة في شرق الفرات، فإننا سنفعل ذلك بكل تأكيد، ليس هدفنا الدخول في اشتباك قريب مع القوات الأمريكية الموجودة هناك. لكن إنشاء هذه المنطقة الآمنة سوف يتحقق عاجلًا أم آجلًا لأنها تتمتع بأهمية قصوى بالنسبة لأمن تركيا.
لقراءة المقال كاملاً انقر على الرابط التالي:

https://www.sabah.com.tr/yazarlar/barlas/2019/08/07/trump-durmadan-konusuyor-ama-amerikan-derin-devleti-onu-dinlemiyor

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!