بعد قطيعة استمرت لسنوات الإمارات حوّلت بوصلتها نحو إيران

0
الأيام السورية؛ قسم الأخبار

أكد مسؤول إيراني أن العلاقات التجارية بين بلاده والإمارات تتنامى، وهو تطور تدعمه مؤشرات برزت مؤخرا في ظل حديث عن تحول في سياسة أبو ظبي تجاه طهران، وسط مساع لاحتواء التوتر بالمنطقة.

ففي تصريحات نقلتها الخميس 8 آب/أغسطس 2019، وكالة أنباء فارس، قال رئيس غرفة التجارة المشتركة بين إيران والإمارات فرشيد فرزانغان أن دولة الإمارات تعي بدورها أن ازدهارها مرهون بالاستقرار في منطقة الخليج.

وأشار المسؤول الإيراني إلى وجود ستة آلاف شركة إيرانية وثمانية آلاف تاجر إيراني في دبي، وأن 600 ألف إيراني يقيمون في الإمارة من مجموع 3.5 ملايين ساكن.

وقبل أيام، قال رئيس رابطة التجار والمستثمرين الإيرانيين في الإمارات عبد القادر فقيهي إن الرابطة تلقت وعودا من حاكم دبي محمد بن راشد آل مكتوم بحل مشكلات التجار الإيرانيين في أسرع وقت ممكن، وإن ذلك جاء بعد مفاوضات جرت مع المسؤولين الإماراتيين.

وأشار فقيهي إلى أنه سيعاد إصدار تأشيرات تجارية للمستثمرين الإيرانيين، ووقف إجراءات إغلاق حسابات بنكية للإيرانيين، مع وقف سياسة إلغاء إقاماتهم في دولة الإمارات، مضيفا أن حسابات بنكية ستُفتح للمستثمرين والتجار رغم العقوبات المفروضة.

تنسيق مشترك لضمان سلامة الملاحة

وفي سياق متصل، التقى مؤخرا قائد خفر السواحل الإماراتي العميد مصباح الأحبابي قائدَ حرس الحدود الإيراني العميد قاسم رضائي، وتحدث الجانب الإماراتي عن ضرورة التنسيق المتواصل بين إيران والإمارات لضمان سلامة الملاحة في المنطقة، وتوصلت إيران والإمارات، عقب مباحثات ثنائية، إلى اتفاقات وتفاهمات لتأمين الملاحة في مضيق هرمز والخليج العربي، وتعزيز أمن حدودهما المشتركة، ومكافحة عمليات التهريب.

مصدر الجزيرة نت وكالة أنباء فارس
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!