الأمم المتحدة توثق مقتل أكثر من 400 مدني شمال غربي سوريا

0
الأيام السورية؛ قسم الأخبار

قتل مدنيان وأصيب 6 آخرون، في هجمات روسيا ونظام بشار الأسد المتواصلة من البر والجو، على التجمعات السكنية في محافظة إدلب شمال غربي سوريا.

وطال القصف مدن كفرزيتا ومعرة النعمان وخان شيخون، الثلاثاء23تموز/يوليو، فضلا عن قرى دير سنبل، والكندة، وبسامس، وبسنقول، وحيش، وجبالا، ومعرزيتا، وعابدين، وبداما، والتمانعة، والناجية.

وذكرت مصادر الدفاع المدني، أن القصف أسفر عن مقتل مدنيين اثنين، فضلا عن إصابة 6 آخرين، وسط مخاوف من ارتفاع العدد في ظل تواصل القصف.

الأمم المتحدة تجدد دعوتها لإنهاء الهجمات

أعلنت الأمم المتحدة، الثلاثاء، أنها وثقت مقتل أكثر من 400 من المدنيين السوريين، شمال غربي البلاد، منذ نهاية أبريل / نيسان الماضي.

وقالت إن “الهجمات التي وقعت، الإثنين بإدلب كانت أكثر الهجمات دموية على المناطق المدنية خلال الأشهر الثلاثة الماضية”.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة “فرحان حق” بالمقر الدائم للمنظمة الدولية بنيويورك.

وقال “حق”، للصحفيين: “قُتل ما لا يقل عن 66 مدنياً وجُرح أكثر من 100 امرأة وطفل ورجل في عشرات الغارات الجوية وحوادث القصف على مواقع متعددة في الشمال الغربي السوري”.

وأشار إلى أن “أسوأ” هجوم كان غارة جوية على سوق عام شعبي في معرة النعمان، والتي خلفت 39 قتيلاً على الأقل، بينهم 8 نساء و5 أطفال.

وجدد دعوة الأمم المتحدة إلى إنهاء الهجمات على المدنيين والبنية التحتية المدنية وإلى إتاحة المناطق للمساعدة الإنسانية.

مصدر الأناضول
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!