تركيا: قرارات الاتحاد الأوروبي لن تؤثر على أنشطة التنقيب قبالة قبرص

0
الأيام السورية؛ قسم الأخبار

قالت وزارة الخارجية التركية، اليوم الثلاثاء16تموز/يوليو، إن قرارات الاتحاد الأوروبي بفرض قيود على الاتصالات والتمويل لأنقرة بسبب تنقيبها عن النفط والغاز قبالة قبرص لن تؤثر على عزمها مواصلة أنشطتها في مجال الطاقة بالمنطقة.

وقالت الوزارة في بيان إن عدم ذكر القبارصة الأتراك في قرارات الاتحاد الأوروبي الصادرة يوم الاثنين ”يظهر مدى انحياز الاتحاد الأوروبي فيما يتعلق بمسألة قبرص“.

وكان الاتحاد قد دعا بنك الاستثمار الأوروبي إلى مراجعة أنشطة إقراض تركيا خاصة فيما يتعلق بالإقراض المدعوم من الحكومة.

وجاء في بيان الوزارة أن ”القرارات لن تؤثر بأية حال على عزم بلادنا مواصلة الأنشطة الهيدروكربونية في شرق المتوسط“.

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية،قد دعت في وقت سابق من هذا الشهر، الحكومة التركية إلى وقف عمليات التنقيب عن النفط والغاز قبالة السواحل القبرصية بعد احتجاج قبرص اليونانية على وجود سفينة تركية في الطرف التركي من الجزيرة.

سفن تركية على ساحل قبرص

واكتشفت قبرص، العضو بالاتحاد الأوروبي، الغاز الطبيعي في مناطق قبالة الساحل الجنوبي للجزيرة المتنازع عليها لكنها لم تستخرج شيئا منه. وأرسلت تركيا سفنا تابعة لها للقيام بتلك المهمة حول الجزيرة.
وأظهرت بيانات ريفينتيف أيكون للشحن، أن السفينة “ياووز” التركية وصلت إلى ساحل قبرص اليونانية الشرقي في وقت سابق هذا الأسبوع.

وتوجد سفينة حفر تركية أخرى تدعى “فاتح” على بعد نحو 37 ميلا بحريا قبالة ساحل قبرص التركية في منطقة، تقول قبرص اليونانية إنها جزء من المنطقة الاقتصادية الخالصة التابعة لها.

وأعلنت تركيا، في شباط الماضي،  أنها ستبدأ التنقيب عن النفط والغاز قرب قبرص، وسط نزاع بين أنقرة وقبرص اليونانية.

ونقلت وكالة الأناضول عن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، حين ذاك، قوله:” إن بلاده ستبدأ خلال الفترة القادمة، عمليات التنقيب في محيط جزيرة قبرص عبر سفينتين”.

وقال جاويش أوغلو :”لندع أولئك الذين حضروا إلى المنطقة من بعيد، وشركاتهم، يرون ألا شيء يمكن أن يحدث في تلك المنطقة دوننا”.

مصدر رويترز الجزيرة
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!