fbpx

مزيد من الضحايا المدنيين في استمرار جحيم الحرب شمال غربي سوريا

0
الأيام السورية؛ قسم الأخبار

واصلت الطائرات الحربية الروسية ضرباتها الجوية على أرياف شمال غربي سوريا، حيث نفذت مزيداً من الغارات على الزكاة شمال حماة، وتل ملح، والجبين شمال غرب حماة، كما ذكر المرصد السوري؛ إنّ محطة ضخ المياه في معرة النعمان وخزان المياه المغذي للمدينة خرجا عن الخدمة جراء استهدافهما بغارات جوية من قبل طائرات روسية، في إطار السياسة الممنهجة من قبل الروس والنظام السوري باستهداف المرافق الحيوية والمنشآت العامة، وفي السياق ذاته، تتواصل عمليات القصف الجوي والبري، لتطال الغارات التي نفذتها طائرات روسية منذ صباح الأحد14تموز/ يوليو، كفرزيتا، واللطامنة، وتل ملح، والجبين بريفي حماة الشمالي والشمالي الغربي، وخان شيخون وأطرافها، ومحيط العامرية، وكفرسجنة، ومعرة حرمة، وأطراف بسنقول، وكفرزيتا، والأربعين، واللطامنة، ومورك بريفي حماة الشمالي والشمالي الغربي، والبوابية، والإيكاردا، وكفر حلب بريف حلب الجنوبي والغربي.

ما أدى إلى عشرات القتلى والجرحى في صفوف المدنيين، حيث قتل وأصيب خلال الأربع وعشرين ساعة الفائتة أكثر من 35 مدنياً.

في حين أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان وقوع خسائر بشرية على خلفية سقوط قذائف صاروخية عدة أطلقتها الفصائل على حي حلب الجديدة الواقع بالقسم الغربي من مدينة حلب الخاضعة لسيطرة قوات النظام وأطراف منيان، حيث قضى 6 أشخاص على الأقل، وأصيب أكثر من 13 آخرين على الأقل بجراح متفاوتة مما يرشح ارتفاع حصيلة الذين قضوا.

وعلى صعيد آخر، فقد استهدفت الطائرات الروسية تمركزات لجيش العزة في محور تل ملح بريف حماة الشمالي الغربي، قضى على إثرها ١٠ مقاتلين من جيش العزة، وأصيب 3 آخرين، بحسب ما أورده المرصد السوري.

مصدر المرصد السوري لحقوق الإنسان
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!