فصائل المعارضة السورية تخترق خطوط النظام الدفاعية في ريف اللاذقية

الأيام السورية؛ قسم الأخبار

أعلنت غرفة عمليات «وحرض المؤمنين» التي تضم تشكيلات عسكرية راديكالية ومعتدلة، أمس الثلاثاء9 تموز/يونيو، عن هجمات مكثفة، اخترقت خلالها أكثر من 15 نقـطة تحت سيـطرة قوات النظام في جبل التركمان بريف اللاذقية.

وتمكنت الفصائل العسكرية من كسر الخطوط الدفاعية الأولى لقوات النظام، واستهداف غرفة العمليات المشتركة لها مع الجنرالات الروس، حسب المصادر العسكرية التي أعلنت انتهاء عملياتها على محاور جبل التركمان، بأسر 4 عناصر وتدمير دبابتين واغتنام ذخائر متنوعة وإيقاع عشرات القتلى من قوات النظام وانسحاب المقاتلين بعد هذا التقدم.

وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان تجدد الاشتباكات بوتيرة عنيفة على محاور عطيرة، وتلة أبو علي، والدرة، محاور أخرى في جبل التركمان بريف اللاذقية الشمالي الشرقي، بين مجموعات جهادية منضوية تحت غرفة عمليات «وحرض المؤمنين» من طرف، وقوات النظام والمليشيات الموالية لها من طرف آخر.

وترافقت المعارك مع عمليات قصف مكثفة من قبل الفصائل المسلحة على محاور القتال، ما مكنها من التقدم في عطيرة والسيطرة على مدرسة القرية، فيما فرضت سيطرتها أيضاً على تلة في المنطقة، وأسر 3 عناصر على الأقل من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، في حين رصد المرصد السوري ارتفاع حصيلة الخسائر البشرية، إلى 19 من قوات النظام، والمليشيات الموالية لها، و15 من الفصائل المهاجمة.

إلى ذلك، أعلنت الجبهة الوطنية للتحرير، عن سقوط قتلى وجرحى لقوات النظام السوري خلال محاولة تقدم جديدة لهم على محور تل ملح في ريف حماة.

مصدر المرصد السوري لحقوق الإنسان القدس العربي
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.