جنود الأسد يطلقون حملة “بدنا نتسرح”

الأيام السورية؛ قسم الأخبار

أطلق عناصر من قوات الأسد حملة على مواقع التواصل الاجتماعي؛ هاشتاغ “بدنا نتسرح”، لمطالبة رئاسة الجمهورية السورية بتسريح الدورات التي تخدم في الجيش السوري منذ 8 سنوات.

تهدف الحملة إلى تسليط  الضوء على وضع الجنود والضغط على النظام من أجل تسريحهم من الخدمة العسكرية

وقام الكثيرون من عناصر النظام بتسجيل مقاطع فيديو يدعون من خلالها بشار الأسد إلى تسريح آلاف عناصر الدورات القديمة، كما تحدثوا عن أوضاعهم.

لاقت الحملة انتشارا واسعا، وحظي الهاشتاغ على تفاعل بين الإعلاميين والمجندين، وغزا الهاشتاغ جميع الصفحات الموالية المتنوعة والإخبارية.

وبدأت قوات الأسد بتسريح الدورات المحتفظ بها في صفوفها من مجندين إجباريين واحتياط في أيار/مايو 2018، بتسريح الدورة الأولى رقم 102، بعدما أتمّت ثمانية أعوام في الخدمة، لتنهي بذلك خدمة مئات العناصر الإلزامية والاحتياط.

تجدر الإشارة؛ إلى أن آلاف العناصر التابعة لنظام الأسد قتلت في المعارك الدائرة مع فصائل المعارضة العسكرية طوال السنوات الفائتة.

يذكر أن الحملة انطلقت العام 2017 للمطالبة بتسريح مجندين احتفظ بهم من دورات 102 و103 و104، أي من العام 2010، بالإضافة إلى جنود احتياط اقتيدوا للخدمة منذ العام 2012.




كلمة حق…#بدنا_نتسرح#بدنا_نعيش

Posted by ‎معاً للمطالبة بحق العسكري‎ on Saturday, July 6, 2019

مصدر تواصل اجتماعي المدن
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.