إيقاف منح “بطاقة الحماية المؤقتة” للسوريين في إسطنبول

الأيام السورية؛ قسم الأخبار

أعلن وزير الداخلية التركي “سليمان صويلو” وقف منح الوثائق وتسجيل اللاجئين السوريين في إسطنبول ضمن قانون الحماية المؤقتة، إلا في الحالات الاستثنائية، جاء ذلك من خلال مشاركته في اجتماع لتقييم الهجرة في إسطنبول، عقدته المديرية العامة لإدارة الهجرة في وزارة الداخلية التركية.

وبحسب ما ترجمت الأيام السورية عن موقع haber365 التركي، إن وزير الداخلية التركي سليمان سويلو قال: ” إدارة الهجرة في مدينة إسطنبول لم تعد تستلم طلبات من السوريين لتسجيل قيدهم في إسطنبول”.

وأضاف: يوجد في تركيا حوالي 4.9 مليون لاجئ منهم 546.296 شخص في إسطنبول أي ما يعادل نصف مليون، ممّا لاشك فيه أنه رقم كبير، ومعظم هؤلاء سوريون وتركيا وإسطنبول غير  قادرتين على استيعاب مثل هذا العدد وإدارته، ولكن المشكلة تكمن في الهجرة غير الشرعية التي حصلت في البلد، حيث جاء هؤلاء المهاجرون من كل البلاد ليعبروا من تركيا إلى أوروبا.

وبيّن أن الوزارة اتخذت إجراءات للتحكم بوضع السوريين في إسطنبول بهدف الحيلولة دون استغلاله، في إشارة إلى محاولات بعض الجهات المعارضة في هذا الإطار.

وأوضح أن الحكومة التركية تسعى لتأمين مناطق آمنة ليعيش فيها السوريون في بلادهم كمناطق درع الفرات، وقال؛ لن يتم إجبار أحد على الرحيل. ومع ازدياد عدد السوريين الوافدين إلى تركيا أغلقت العديد من الولايات باب التسجيل بسبب اكتفائها، وبعضها أعلنت بأنها مازالت تمنح بطاقة الحماية المؤقتة (الكميلك)

وتابع: “لم نعد نقبل تسجيل السوريين في إسطنبول إلا للحالات الاستثنائية.. إسطنبول مغلقة لتسجيل السوريين”.

شدد وزير الداخلية التركي على منع أي شخص من التجول في إسطنبول من دون وثيقة الكمليك أو قيد له.

تجدر الإشارة إلى أن عدد اللاجئين السوريين في تركيا بلغ 3.5 مليون لاجئ، بحسب المديرية العامة لدائرة الهجرة التركية.

مصدر haber365 وكالات
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.