حشود ضخمة تطالب بحكم مدني في السودان

0
الأيام السورية؛ قسم الأخبار

شارك آلاف المحتجين في مسيرة إلى وزارة الدفاع السودانية بالخرطوم يوم الأحد30 حزيران/يونيو، لمطالبة الجيش بتسليم السلطة للمدنيين في حين أطلقت قوات الأمن النار في الهواء.
وقال شهود؛ إن حشودا ضخمة خرجت إلى الشوارع في أنحاء أخرى من العاصمة حيث لاقوا وابلا من الغاز المسيل للدموع في منطقتين على بعد أقل من كيلومترين من قصر الرئاسة وحي الرياض الراقي شرق الخرطوم.

وقالت لجنة أطباء السودان المركزية المرتبطة بالمعارضة؛ إن متظاهرا في العشرينات من عمره قُتل بالرصاص في مدينة عطبرة بشمال البلاد، بينما أفادت تقارير من جماعات معارضة بخروج مظاهرات في عدد من المدن بأنحاء السودان. ولم يتسن لرويترز التحقق من تلك الروايات.

وقال عضو كبير بالمجلس العسكري الحاكم في السودان؛ إن قناصة مجهولين أطلقوا النار على ثلاثة من قوات الدعم السريع وستة مدنيين على الأقل يوم الأحد.

ولم يوضح الفريق أول محمد حمدان دقلو نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي ما إذا كان أي شخص قد توفي، ولم يقدم تفاصيل أخرى من خلال كلمة مقتضبة على التلفزيون الرسمي.

إصرار المعارضة على عدم التراجع

وفي منطقة أخرى بالخرطوم، أغلق آلاف المحتجين الطريق السريع الرئيسي المؤدي للمطار خلال مسيرة إلى منزل محتج قُتل في يناير كانون الثاني.

وقال أحد المحتجين، ويدعى حسن أحمد، لرويترز “أتينا مرة أخرى من أجل الثورة. ولن نتراجع حتى يسلمون الحكم لسلطة مدنية”.

وحذر المجلس العسكري الانتقالي يوم السبت من أن التحالف سيتحمل مسؤولية أي خسائر بشرية أو مادية جراء التجمعات.

ونقلت وكالة السودان للأنباء عن مسؤول بوزارة الصحة قوله؛ إن سبعة أشخاص على الأقل قتلوا، وأصيب 181 آخرون في الاحتجاجات التي شهدتها البلاد يوم الأحد.

مصدر رويترز وكالة السودان للأنباء
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!