برنامج الغذاء العالمي يوسع عملياته في شمال غربي سوريا

الأيام السورية؛ قسم الأخبار

أعلن برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة عن توسيع عملياته الإغاثية في سوريا، خاصة في محافظة إدلب وشمال حماة، حيث تشهد تلك المناطق حركة نزوح واسعة منذ نيسان الماضي هربا من عمليات قوات الأسد العسكرية.

وأوضح البرنامج أن المساعدات الغذائية الشهرية ستصل لحوالي 800 ألف شخص بشمال غربي سوريا، من بينهم النازحون حديثا من إدلب وشمال حماة.

وأشار البرنامج إلى أن القتال جنوب إدلب وشمال محافظة حماة، منذ أواخر شهر إبريل وحتى شهر رمضان، أدى إلى نزوح أكثر من 300 ألف شخص، وقد قدم البرنامج مساعدات غذائية طارئة في شكل حصص غذائية جاهزة إلى 200 ألف شخص من هؤلاء النازحين.

وقال برنامج الأغذية العالمي؛ إنه بينما يعود الكثيرون إلى ديارهم، لا يزال هناك كثيرون يعانون التشرد ويحتاجون إلى الدعم، مضيفا؛ أنه يقدم في الوقت الحالي مساعدات إنسانية لنحو ثلاثة ملايين شخص يوميا داخل البلاد.

وشدد البرنامج التابع للأمم المتحدة على أن السوريين العائدين إلى ديارهم ومجتمعاتهم بحاجة إلى الدعم، مؤكدا أنه يعمل على مساعدة هذه الفئة من السكان على إنتاج طعامهم، وضمان دخلاً مادياً لأنفسهم في المناطق الآمنة.

تجدر الإشارة إلى أنه منذ الثامن من أيار/مايو 2019، علق أكثر من “16 شريكاً في العمل الإنساني عملياتهم في المناطق المتأثرة بالنزاع”، وفق مكتب الشؤون الإنسانية.

مصدر الأمم المتحدة وكالات
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.