النظام السوري يتكبد خسائر فادحة بريف حماة

الأيام السورية؛ قسم الأخبار

تكبدت قوات النظام السوري، في اليومين السابقين، خسائر فادحة بالأرواح والعتاد، وذلك خلال هجمات متعدّدة شنّتها فصائل المعارضة المسلّحة على مواقعها في عدّة مناطق بريف حماة الشمالي، بينما سيطر الهدوء الحذر في مدينة السويداء بعد تعرض “فرع المخابرات العسكرية” لهجوم عنيف بالأسلحة المتوسّطة والرشاشة.

واستهدفت “الجبهة الوطنية للتحرير”، الأحد 16 حزيران/يونيو 2019، اجتماعاً بين قوات النظام، وقوات روسية في قرية “الحميرات” بريف حماة الشمالي، بحسب مصادر عسكرية في “الجيش السوري الحر”.

وقال قائد لواء المدفعية والصواريخ في “جيش النصر”، رائد فريجة، إن جيشه رصد اجتماعاً يضم قوات روسية وقوات من النظام في قرية الحميرات في ريف حماة، واستهدفهم بعدد من صواريخ “الغراد” وقذائف “الهاون”، بحسب ما نقلت عنه وكالة “داماسكي” المحلية.

ولفت فريجة إلى أنّه تم تدمير دبابة وسيارة لقوات النظام، وقتل مجموعة من العناصر كانت بداخل تلك السيارة.

وتحدّثت مصادر في “الجبهة الوطنية للتحرير” عن هجمات متعدّدة ومنفصلة شنتها على مواقع قوات النظام السوري، لافتةً إلى أن إحدى تلك الهجمات أدّت إلى مقتل سبعة عناصر من قوات النظام وتدمير دشمة إثر قصفها بصاروخ مضاد للدروع على محور القصابية شمال حماة.

كما أعطبت “الجبهة” دبابة وفجرت سيارة ذخيرة، بالإضافة إلى قتل عدد من عناصر قوات النظام والمليشيات المساندة لها، بعد قصف قرية الحميرات الواقعة بريف حماة الشمالي بقذائف “الهاون” والمدفعية الثقيلة.

وخلال الأيام الماضية، شهدت مواقع قوات النظام هجمات عنيفة من جانب فصائل المعارك، كان أبرزها قيام “سرية أبو عمارة للمهام الخاصة” بنسف مبنى كان يضم اجتماعاً لضباط النظام في بلدة سلمى بريف اللاذقية الشمالي.

مصدر العربي الجديد وكالات
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.