جولة أسبوعية في أهم ما تناقله الإعلام التركي

الأيام السورية؛ ترجمة وتحرير: نور عبدالله

تحاول “الأيام السورية” بشكل أسبوعي أن تنقل لقرائها أهم ما يُنشر في منصات الإعلام التركي، لتضع القارئ والمتابع في صورة الخطاب الإعلامي التركي المختلف، الذي تقدمه هذه المنصات حسب سياسات التحرير التي تنتهجها.
والأيام، حين تحاول أن تمارس دورها كمنصة مستقلة منفتحة على الفضاء الإعلامي التركي، بمختلف أطيافه وتوجهاته، تعلن أنها تقدم هذه القراءات من مبدأ الاختيار والتعريف بالمنتج الإعلامي فقط، دون تبني وجهات النظر المختلفة التي تقدمها هذه المنصات، والتي بالنهاية تُعبر عن سياساتها التحريرية وقيمها الصحفية.

1/ صحيفة أكشام Akşam

عملية “المخلب” لا تقل شأنًا عن “درع الفرات” Akşam

كوماندوس تركي المصدر صحيفة أكشام

نشرت صحيفة أكشام اليومية بتاريخ 1 حزيران/ يونيو 2019، مقالاً تحت عنوان: (عملية “المخلب” لا تقل شأنًا عن “درع الفرات”) للصحفي كورتولوش تاييزKurtuluş Tayiz، والتي شرح من خلالها الكاتب حرص تركيا من خلال هذه العملية على تطهير حدودها من العناصر الإرهابية المتمركزة قربها، كما أنها توجه رسالة واضحة إلى العالم بأسره أن هذه المناطق التي تتمتع بأهمية استراتيجية على الصعيد الجيوسياسي، سوف تبقي تحت سيطرتها الفعلية. جاء بالمقال:
“على من يظنون أن تركيا لا تملك “خطة لعب” في مواجهة الولايات المتحدة أن يحللوا بشكل جيد عملية “المخلب” العسكرية، التي أطلقتها أنقرة ضد تنظيم “بي كي كي” الإرهابي في شمال العراق.
تظهر عملية “المخلب” لقوات التحالف الدولي وفي طليعتها الولايات المتحدة، التي تجثم على صدر الشرق الأوسط وتسعى لمحاصرة تركيا، أن أنقرة لا تقف مكتوفة اليدين وأنها تمتلك القدرة على وضع “خطة لعب” خاصة بها، وأنها تتخذ التدابير اللازمة كدولة من خلال مثل هذه الحملات الاستراتيجية، وتعلن مواقفها هذه للعالم.
تركيا عازمة على ترسيخ أمنها ليس داخل حدودها فحسب، بل خارجها أيضًا في سوريا والعراق. هذا ما يدل عليه الوجود العسكري الجيش التركي في منطقة درع الفرات وعفرين وإدلب”.
لقراءة المقال كاملاً اضغط على الرابط التالي:
https://www.aksam.com.tr/yazarlar/kurtulus-tayiz/en-az-firat-kalkani-kadar-onemli-bir-harekat-c2/haber-976822

2/ صحيفة تركيا Türkiye Gazetesi

هل وصلت رسالة “المخلب” إلى الأسد و”ي ب ك”؟

سلاح الجو التركي مصدر الصورة صحيفة تركيا

ناقشت صحيفة تركيا، الموضوع ذاته، وكتب الصحفي باطوهان يشارBatuhan Yaşar بتاريخ 6 حزيران/ يونيو 2019، مقالاً بعنوان: (هل وصلت رسالة “المخلب” إلى الأسد و”ي ب ك”؟) وفيه يتساءل هل وصلت رسالة هذه العملية للآخرين؟ فرسائل تركيا واضحة وتقول: أن “لا تسامح مع الإرهاب”.. ويؤكد على أن الأمر لم يقتصر الأمر على توجيه الرسائل، بل إن أنقرة أقدمت على الخطوات اللازمة ميدانيًّا. جاء بالمقال:
“تحارب تركيا الإرهاب ميدانيًّا. ولا تكتفي بذلك، بل تحبط الألاعيب التي يلجأ إليها حلفاؤها الغربيون. لدى أنقرة معلومات تشير إلى أن بعض البلدان الغربية تقدم مساعدات مالية لتنظيمات في إدلب.
الغاية واضحة.. إخراج تركيا من إدلب. يفعلون كل ما في وسعهم من أجل إحباط اتفاق سوتشي بخصوص إدلب.
بدأت ألعوبة جديدة وخطيرة عن طريق الأسد. هناك مساع لاستفزاز تركيا من خلال البراميل المتفجرة ونقاط المراقبة، ولإطلاق موجة نزوح جديدة.”
لقراءة المقال كاملاً اضغط على الرابط التالي:
https://www.turkiyegazetesi.com.tr/yazarlar/batuhan-yasar/608312.aspx

3/ صحيفة حرييت Hürriyet

على تركيا اتخاذ خطوات حاسمة في شرق المتوسط ضد تحركات مجموعة قبرص

الانتشار البحري التركي المصدر صحيفة حرييت

ناقش الصحفي سركان دميرتاشSerkan Demirtaş، بمقال له تحت عنوان: (على تركيا اتخاذ خطوات حاسمة في شرق المتوسط ضد تحركات مجموعة قبرص)، نشرته صحيفة حرييت، بتاريخ 3 حزيران/ يونيو 2019، معتبراً أن الانتشار البحري التركي الأخير والتنقل في هذه المياه على أنه جزء من دبلوماسية الدفاع التركية لتوصيل رسالة إلى الجهات الفاعلة الدولية بأن عليها أن تفهم أن تركيا لن تبقى مكتوفة الأيدي عند تجاهل حقوقها. وتدرك تركيا أيضًا أن إجراءاتها لتحقيق هذه الغاية يجب دعمها من خلال التحركات السياسية والاقتصادية والقانونية. جاء بالمقال:
“خطوتان فوريتان يجب على تركيا اتخاذهما لحماية حقوقها المشروعة في شرق البحر المتوسط، وفقا لمسؤول عسكري كبير وخبير في القانون البحري: الأولى إعلان مناطقها الاقتصادية الخالصة دون تأجير (EEZ) دون تأخير، وتوقيع اتفاقية ترسيم الحدود البحرية مع ليبيا. وأشار المسؤول إلى أن هذه التحركات ستزيد من المنطقة الاقتصادية الخالصة لتصل إلى 189.000 كيلومتر مربع في وجه محاولات اليونان وقبرص اليونانية لإبقائها أصغر بنحو أربع مرات.
وقال الأدميرال جهاد يايجي، الخبير في القانون البحري خلال ندوة عقدت في جامعة أنقرة الأسبوع الماضي: “تهدف كل من اليونان والإدارة اليونانية لجنوب قبرص إلى أن تقتصر المناطق الاقتصادية التركية على أنحاء خليج أنطاليا. يجب على تركيا، بوصفها دولة ساحلية ذات أطول شاطئ في شرق البحر المتوسط، ألا تتخلى أبدًا عن حقوقها وحقوق جمهورية شمال قبرص التركية”.
لقراءة المقال كاملاً اضغط على الرابط التالي:
http://www.hurriyetdailynews.com/opinion/serkan-demirtas/turkey-mulls-steps-in-east-med-against-g-cyprus-moves-143904

4/ صحيفة صباح Sabah

شعبوية المعارضة و”المحافظون المستاؤون”..

من فرز الأصوات بانتخابات اسطنبول الملغاة مصدر الصورة صحيفة صباح

نشرت صحيفة صباح اليومية، بتاريخ 7 حزيران/ يونيو 2019، مقالاً بعنوان (شعبوية المعارضة و”المحافظون المستاؤون”..) ناقش من خلالها الصحفي برهان الدين دورانBurhanettin Duran ، دورة الإعادة لانتخابات بلدية إسطنبول، معتبراً أن القرار الحاسم في انتخابات 23 يونيو سيكون قرار الناخب المحافظ. جاء بالمقال:
“بقي حوالي أسبوعين على انتخابات الإعادة في إسطنبول يوم 23 يونيو/ حزيران. ولأن الأمر يتعلق بإسطنبول فمن الطبيعي أن تتابع تركيا بأسرها الانتخابات عن كثب.
تهم انتخابات المدينة، التي تعد بمثابة قلب البلاد، جميع المواطنين. على الرغم من هذه الأهمية إلا أن انتخابات 23 يونيو تبقى انتخابات محلية الهدف منها اختيار رئيس بلدية إسطنبول فقط.
مهما كان الفائز من غير المفيد من الناحية التحليلية استنباط معانٍ كثيرة من نتائجها.
يرد في بعض وسائل الإعلام توجه يقول إن “الانتخابات المحلية تحولت إلى استفتاء”، في مسعى لتقديم الدعم لمرشح حزب الشعب الجمهوري”.
لقراءة المقال كاملاً اضغط على الرابط التالي:
https://www.sabah.com.tr/yazarlar/duran/2019/06/07/muhalefetin-populizmi-ve-kuskunler

5/ صحيفة يني شفق Yeni Şafak

لماذا تعارض أمريكا دفاع تركيا عن نفسها إذا لم تكن ستهاجم؟

أردوغان وترامب المصدر صحيفة يني شفق

كتب الصحفي والمحلل السياسي ياسين أقطايYasin Aktay ، في صحيفة يني شفق، بتاريخ 3 حزيران/ يونيو 2019، مقالاً تحت عنوان: (لماذا تعارض أمريكا دفاع تركيا عن نفسها إذا لم تكن ستهاجم؟) ناقش فيه الأزمة بين تركيا وأمريكا حول شراء تركيا لمنظومة الدفاع الجوي إس-400، معتبراً أن من حق تركيا أن ترسم السياسة الدفاعية لها، بل وربما من واجبها كما يقول الكاتب أن تفكر بالدفاع عن نفسها في مواجهة الولايات المتحدة التي أصبحت تهديدا حقيقيا. جاء بالمقال:
“أضحت صفقة شراء تركيا منظومة الدفاع الجوي إس-400 مؤخرا هي أهم مسألة على أجندة تركيا والولايات المتحدة. بيد أننا عندما نجري تقييما شاملا لتطورات الأحداث التي دفعت تركيا للإقدام على شراء هذه المنظومة، علينا أن نعتبر أن هذه الخطوة تأتي نتيجة مشكلة أكثر عموما في العلاقات بين البلدين.
تقول الولايات المتحدة إن عضوية تركيا في حلف الناتو يجب أن يضع لها حدودا فيما يتعلق بشراء هذه المنظومة الدفاعية. غير أن الحلف لا يفرض أي التزام على الدول الأعضاء يتعلق بعملية تطوير منظماتها الدفاعية أو شرائها بطرق أخرى. وهو ما قاله الشهر الماضي الأمين العام للحلف ستولتنبرغ بنفسه. ولهذا يبدو أن لا علاقة لهذه المسألة بعضوية الناتو، بل أنها تجري داخل إطار حدود العلاقة مع واشنطن. هذا فضلا عن أن الولايات المتحدة كانت هي دائما الجانب الذي لم يلتزم بمسؤولياته تجاه تركيا الناجمة عن عضويته بالحلف، بل إن واشنطن أخلت بهذه المسؤوليات بشكل صريح”.
لقراءة المقال كاملاً اضغط على الرابط التالي:
https://www.yenisafak.com/yazarlar/yasinaktay/abd-kendi-saldirmayacaksa-turkiyenin-kendini-savunmasina-niye-karsi-cikiyor-2050560

6/ صحيفة ملليت Milliyet

رياح الحرب الباردة تهب على شرق المتوسط

رتل عسكري تركي المصدر صحيفة ملليت

نشرت صحيفة ملليت بتاريخ 7 حزيران/ يونيو 2019، مقالاً تحت عنوان: (رياح الحرب الباردة تهب على شرق المتوسط) للصحفي نهاد علي أوزجانNihat Ali Özcan، حاول من خلاله أن يقرأ التطورات في منطقة شرق البحر الأبيض المتوسط، معتبراً أن المنطقة قادمة على تصعيد حديد، وأن الأمور ستزداد تعقيدًا بمرور الأيام، مع انجذاب الشركات الدولية إلى المنطقة عقب العثور على موارد طبيعية ثمينة كالغاز الطبيعي. جاء بالمقال:
“لا نبالغ إذا قلنا إن شرق المتوسط سيكون إحدى المناطق التي ستشهد أكثر الصراعات تعقيدًا في قرننا الحالي. هناك الكثير من الأسباب المتداخلة التي تثير التعقيد المذكور.
أول ما يتبادر إلى الأذهان الموقع الجيوسياسي للمنطقة. فهي لا تقع جنوب شرق أوروبا فحسب، وإنما اكتسبت أهمية جديدة ومضاعفة في القرنين الماضيين مع فتح قناة السويس، بوابة الشرق الأوسط على أوروبا.
بدأت المنطقة تحتل موقعًا مركزيًّا ضمن سلسلة من المستجدات، من التجارة إلى النقل، ومن التحركات العسكرية إلى مسار كبل الألياف الضوئية ذو الأهمية القصوى لعالم الاستخبارات، ومن الهجرة إلى الإرهاب.
أما اكتشاف مصادر الغاز الطبيعي في المنطقة فخلق تأثيرًا قويًّا بالإضافة إلى كل العناصر السابقة”.
لقراءة المقال كاملاً اضغط على الرابط التالي:
http://www.milliyet.com.tr/yazarlar/nihat-ali-ozcan/soguk-savas-in-ruhu-dogu-akdeniz-e-2884547/

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل