معارك عنيفة جداً تدور مع قوات النظام في ريف حماة واللاذقية

0
الأيام السورية؛ قسم الأخبار

أفاد النقيب ناجي مصطفى، الناطق باسم “الجبهة الوطنية للتحرير” التي تضمّ فصائل المعارضة في شمال غربي سوريا، بأنّ “معارك عنيفة جداً تدور مع ميليشيات النظام في ريف حماة”. وقال، في حديث مع “العربي الجديد”، “هناك معارك كرّ وفرّ مع عصابات الأسد وقوات الاحتلال الروسي”. وأكّد مصطفى “تكبّد قوات النظام خسائر كبيرة”، موضحاً أنّ: “القتلى بالعشرات، إضافة إلى تدمير 5 دبابات وآليات عسكرية عدة”. وشدّد على أنّ “المعركة مستمرة حتى تحرير المناطق التي سيطرت عليها قوات النظام أخيراً “.

إلى ذلك، ذكرت مصادر في فصائل المعارضة السورية، لـ”العربي الجديد”، أنّ “صدامات شديدة تدور في منطقتي الجلمة، والشيخ حديد، في ريف حماة الشمالي”، مؤكدةً مقتل “أكثر من 66 عنصراً من قوات النظام، السبت، خلال محاولتها الفاشلة استعادة تل ملح، ومحاولة مقاتلي الفصائل السيطرة على الجلمة”. وذكرت المصادر أنّ فصائل المعارضة السورية تضع ثقلاً عسكرياً للسيطرة على بلدة الشيخ حديد، لأن سقوطها يعني سقوط بلدة الحماميات، وكرناز ومناطق أخرى في ريف حماة الشمالي، وهو ما يبدل بعض معادلات الصراع.

وأشارت المصادر إلى أنّ المناطق التي “يحاول مقاتلو المعارضة التوغّل فيها صعبة من حيث الجغرافيا، ولكنها تبدو سهلة بسبب وجود قوات النظام وليس الميليشيات التابعة للعميد (في جيش النظام) سهيل الحسن”، موضحةً أنّ؛ “هذه القوات متهالكة أصلاً، وليست لديها إرادة حقيقية للقتال”. وأكدت المصادر أنّ الفصائل حققت الهدف الأول من هجومها المعاكس “وهو كسر قوات النظام وإيقاف تقدمها في ريف حماة الشمالي”، مشيرةً إلى أنّ الهدف الثاني هو “استعادة كل المناطق التي خسرتها خلال الشهر الماضي، بما فيها كفرنبودة وقلعة المضيق “.

عجز النظام المتكرر على جبهة شمالي اللاذقية

وبموازاة الاشتباكات في ريف حماة الشمالي تدور معارك منذ مطلع الشهر الماضي في ريف اللاذقية الشمالي، حيث تحاول قوات النظام انتزاع السيطرة على تلة الكبانة الاستراتيجية، ولكنها تجد مقاومة من الفصائل المقاتلة في المنطقة.

وفي السياق، قالت “الجبهة الوطنية للتحرير” إنّ مقاتليها تمكنوا من تنفيذ عملية نوعية خلف خطوط قوات النظام، على تلة أبو الأسعد بريف اللاذقية، صباح أمس، ما أدّى إلى مقتل مجموعة كاملة لقوات الأسد، من ضمنها ضابط، واغتنام أسلحة خفيفة ومتوسطة. وفشلت قوات النظام مراراً في إحداث تحوّل كبير في جبهة القتال في ريف اللاذقية الشمالي لصالحها، وهو الأمر الذي يمكّنها في حال تمّ، من التقدّم باتجاه مدينة جسر الشغور في ريف إدلب الغربي.

مصدر العربي الجديد وكالات
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!