اشتداد المعارك شمالي حماة .. الفصائل تتقدم و64 قتيلاً و20 أسيراً من قوات النظام السوري

فريق الأخبار/الأيام السورية

قتل 64 عنصرا من قوات النظام السوري، وأسر أكثر من 20 عنصراً في المعارك الأخيرة في ريف حماة شمال غرب سوريا، حسبما أفاد مراسل العربية/الحدث، فجر الجمعة 7 حزيران/يوليو.
وأضاف أن حركة نزوح كبيرة سجلت من منطقتي محردة والسقيلبية بريف حماة باتجاه مدينة حماة، نتيجة تقدم فصائل المعارضة باتجاه المنطقتين.
و أكد المراسل أن النقطة الروسية في تل صلبا بريف حماة أخلت موقعها نتيجة القصف من قبل المعارضة المسلحة وهيئة تحرير الشام، كما انسحبت قوات النظام من بلدة التريمسة إثر تقدم الفصائل المسلحة.
إلى ذلك، قصفت قوات النظام نقطة المراقبة التركية بمدينة مورك شمالي حماة، ما أدى لاشتعال حرائق كبيرة فيها. وشنّت فصائل المعارضة المسلحة وهيئة تحرير الشام هجوماً مضاداً، أمس الخميس، على عدد من بلدات ريف حماة. كما استهدفت قوات النظام والميليشيات الإيرانية في محردة بالصواريخ، واستهدفت بطائرات مسيرة مهبط جب رملة شمال مدينة حماة.

تقدم واستعادة سيطرة

وكان المرصد السوري أفاد في وقت سابق الخميس؛ بأن فصائل المعارضة شنّت هجوماً مضاداً في ريف حماة الشمالي المحاذي لإدلب، ما أسفر عن “مقتل 21 من عناصر قوات النظام، و14 آخرين من الفصائل المقاتلة” .
وأضاف أن “الفصائل المقاتلة تمكّنت من التقدّم باتجاه مواقع قوات النظام والمسلّحين الموالين لها المتمركزة داخل قرية الجبين بعد معارك عنيفة دارت بين الطرفين داخل القرية، وسط عمليات تمهيد مكثفة بأكثر من 400 قذيفة وصاروخ ” .

قصف متواصل على الأرياف

يتزامن ذلك مع قصف بري مكثف تنفذه قوات النظام بعشرات القذائف الصاروخية على محاور القتال.
على صعيد آخر قضى طفل وأُصيب 4 آخرين على الأقل جراء قصف صاروخي نفذته قوات النظام البرية على قرية فريكة بريف جسر الشغور، وتعرضت قرية الزكاة بالريف الشمالي من حماة لقصف بقذائف صاروخية محملة بمادة الفوسفور الحارقة، ليرتفع إلى 680 عدد القذائف التي أطلقتها قوات النظام الخميس 6 حزيران على الشيخ مصطفى، وكفرسجنة، والهبيط، وخان شيخون، وعابدين، وأم الصير، وترملا، وفريكة ضمن ريف إدلب، ولطمين، والصياد، وكفرزيتا، واللطامنة، والزكاة، ومحاور الاشتباكات بريف حماة الشمالي والشمالي الغربي، فيما نفذت الطائرات الحربية غارات جوية مساء الخميس على مدينة خان شيخون؛ ما أسفر عن استشهاد طفل وإصابة ثلاثة من أفراد عائلته، ليرتفع إلى 80 عدد الغارات التي نفذتها الطائرات الحربية الروسية على كل خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، وحصرايا، والزكاة، واللطامنة، وكفرزيتا، وأطرافها شمال حماة، ودير سنبل بجبل شحشبو، كما ارتفع إلى 65 على الأقل عدد البراميل المتفجرة التي ألقاها الطيران المروحي على مناطق في الأربعين، وحصرايا، ولطمين، والصياد بريف حماة الشمالي، ومحور كبانة ضمن جبل الأكراد، وخان شيخون، ومحيط كفرسجنة، وكفرعين، وتل عاس، وكفر عويد، والهبيط، والشيخ مصطفى في ريف إدلب الجنوبي .

مصدر العربية نت المرصد السوري لحقوق الإنسان
قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل