دراسة بريطانية: محمد صلاح يساهم في التخفيف من الإسلاموفوبيا

0
الأيام السورية؛ قسم الأخبار

كشفت دراسة أعدها مركز دراسات سياسات الهجرة التابع لجامعة ستانفورد البريطانية. التأثير الإيجابي للنجم المصري ولاعب نادي ليفربول محمد صلاح، في تغيير الصورة النمطية للإسلام في بريطانيا، ليؤثر في عشرات آلاف المشجعين ويجلب نظرة إيجابية للإسلام.

حسب الدراسة؛ استطاع صلاح تحقيق ما أخفقت به العديد من المحاولات للحد من الإسلاموفوبيا. إذ بينت الدراسة تراجع جرائم الكراهية بنسبة قاربت 20 في المئة في مقاطعة ميرسيسايد، المركز الرئيس لفريق ليفربول.

جاءت الدراسة بعنوان “هل يمكن أن تسهم الشهرة في الحد من الأحكام المسبقة؟ أثر محمد صلاح على المواقف والسلوك المعادي للإسلام”. ورصد القائمون على الدراسة أكثر من 15 مليون تغريدة لمشجعي كرة القدم في بريطانيا، فضلا عن مسح شمل أكثر من ثمانية آلاف مشجع.

وأظهرت الأرقام تراجعا في نسبة التغريدات المعادية للإسلام من جمهور ليفربول للنصف، إذ كانت تمثل نحو 7.2 في المئة من مجمل التغريدات لتصبح 3.4 في المئة.

ويبدو أن صلاح تمكن من اكتساب شعبية عالية جعلت العديد من الأشخاص يعيدون التفكير في نظرتهم إلى الإسلام في ظل روحه الإيجابية ولعبه النظيف،

وخلال عام 2018 أطلق مشجعو الفريق أكثر من أغنية لصلاح، بعد قيادته لناديه نحو إنجازات عديدة في دوري أبطال أوروبا، إذ غنوا له واعتبروه “هبة من الله”، فيما غنى آخرون قائلين: “إن كان الإسلام نافعا له فإنه سيكون جيدا لهم أيضا”.

من هو محمد صلاح

محمد صلاح لاعب كرة قدم مصري وُلد في قرية نجريج التابعة لمدينة بسيون بتاريخ 15 حزيران/ يونيو عام 1992.

ترعرع صلاح في كنف عائلةٍ بسيطة، وكانت ظروفهم المادية صعبة، مما أثر على وضعه الدراسي، فلم يقدر على الالتحاق بالجامعة. ولكونه أظهر شغفا بكرة القدم منذ الصغر، وأبان عن موهبةٍ كروية عظيمة؛ لذا قرر السير على خطا عظماء كرة القدم المصرية.

اللاعب محمد صلاح مع ابنته مكة -المصدر: afp

البدايات مع كرة القدم

بدأ محمد صلاح مسيرته مع نادي المقاولين سنة 2010، حيث انضم إلى صفوف فريق الناشئين. ولكن موهبته الكبيرة وتطور أدائه اللافت دفعا مدرب الفريق الأول إلى إشراكه في إحدى مباريات الدوري المصري أمام فريق المنصورة عام 2010. وفي الموسم التالي أضحى محمد صلاح لاعبًا أساسيًا في الفريق الأول.

مسيرة الاحتراف

عام 2012 حمل مفاجأةً كبيرة لصلاح، فقد قرر نادي بازل السويسري التعاقد معه، فكان ذلك تجربته الاحترافية الأولى في القارة الأوربية.

أمضى صلاح موسمين ناجحين جدًا مع فريق بازل؛ ففي الموسم الأول نجح مع فريقه في التأهل إلى نصف نهائي الدوري الأوروبي، غير أنه لم يتمكن من الصعود إلى المباراة النهائية. ولكن رغم ذلك تألق محمد صلاح من خلال أدوار البطولة، محرزًا هدفين ثمينين أمام فريقي توتنهام وتشلسي الإنجليزيين. أما على الصعيد المحلي، نجح صلاح في إحراز لقب الدوري مع بازل، وحل وصيفًا في مسابقة الكأس بعد خسارته المباراة النهائية.

في الموسم التالي، تابع محمد صلاح تألقه مع فريق بازل، وشارك في دوري أبطال أوروبا، حيث قدم أداءً لافتًا محرزًا هدفًا ثمينًا لفريقه في المباراة التي جمعته بتشيلسي الإنجليزي.

محمد صلاح- المصدر: afp

تجربة غير منتجة مع تشيلسي

بدءًا من موسم 2013/2014 قرر الانتقال إلى صفوف فريق تشيلسي ليلعب في صفوفه، لم تكن فترة صلاح مع نادي تشيلسي موفقة كثيرًا، فالنادي يضم في صفوفه عددًا كبيرًا من اللاعبين المميزين، لذا كان من الطبيعي أن يلقى صلاح منافسة شديدة على حجز مكان ضمن تشكيلة الفريق.

لم يكن هذا الموسم ليرضي طموح صلاح وأنصاره، فلم يشارك سوى في 11 مباراة فقط، مسجلًا خلالها هدفين.

في الموسم الثاني لم يكن وضع صلاح بأفضل حالًا من سابقه، فلم يشارك سوى في 8 مباريات فشل من خلالها في إحراز أي هدف.

محمد صلاح والدوري الإيطالي

نظرًا لقلة المباريات التي خاضها مع تشيلسي، قرر الانتقال على سبيل الإعارة إلى نادي فيورنتينا الإيطالي، خلال الفترة التي قضاها صلاح مع فيورنتينا، شارك في 26 مباراة محرزًا خلالها 9 أهداف. وقد قدم خلال تلك الفترة أداءً قويًا، رغم ما يكتنف الدوري الإيطالي من صعوبات خصوصًا من جهة اللعب البدني العنيف. بيد أن صلاح برهن عن قدرة عالية على التكيف، وتألق في مباريات كثيرة أشهرها تلك التي خاضها بمواجهة يوفنتوس بطل الدوري.

في موسم 2015/2016. نجح نادي روما في الظفر بخدمات صلاح للانتقال إلى صفوفه، وأكمل صلاح مسيرة تألقه في الملاعب الإيطالية، فكان عنصرًا حاسمًا في خط الهجوم لدى فريق روما، وأضحى من عناصر التشكيلة الأساسية التي لا يمكن الاستغناء عنهم أبدًا. وخلال الموسمين اللذين قضاهما مع روما، خاض 83 مباراة في جميع البطولات، مسجلًا 33 هدفًا. واختير خلال موسم 2016/2017 أفضل لاعب في الفريق في مسابقة الدوري الإيطالي.

صلاح حاملا الكأس الأوربية -المصدر: afp

التألق مع ليفربول

شكل عام 2017 محطة مفصلية في تاريخ محمد صلاح، فقد انتقل إلى صفوف ليفربول الإنجليزي مقابل 42 مليون يورو، ليعود بذلك إلى منافسات الدوري الأعرق في العالم. وسرعان ما أبان صلاح عن نجاح هذه الصفقة بتألقه الرهيب مع ليفربول، حيث شغل مركز الجناح الأيمن، وقاد الفريق للتألق في منافسات دوري أبطال أوروبا والدوري الإنجليزي بإحرازه عددًا كبيرًا من الأهداف. وتصدر قائمة هدافي الدوري الإنجليزي خلال مرحلة الذهاب.

المنتخب الوطني المصري

على صعيد المنتخب الوطني المصري، تدرج محمد صلاح في فئاته السنية المختلفة، وشارك في عديد المنافسات التي خاضها المنتخب. فأحرز معه المركز الثالث في بطولة إفريقيا للشباب عام 2011، كما حقق المركز الثاني في منافسات بطولة أمم إفريقيا عام 2017. بيد أن الإنجاز الأكبر تمثلاً في قيادته المنتخب للتأهل إلى كأس العالم المقرر إقامتها عام 2018، والتي خرج المنتخب المصري من منافساتها منذ الدور الأول.

محمد صلاح ساجدا لله بالملعب- المصدر: سوبر كورة

جوائز

حاز جائزة أفضل لاعب إفريقي صاعد لعام 2012.

حاز جائزة لاعب الموسم في نادي روما لموسم 2015/2016.

أصبح أول لاعب مصري يفوز بجائزة أفضل لاعب في الشهر خلال منافسات الدوري الإنجليزي.

اختير ضمن التشكيلة المثالية لبطولة الأمم الإفريقية عام 2017.

حاز جائزة BBC لأفضل لاعب إفريقي عام 2017.

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!