ثلاثة أهداف استراتيجية لأمريكا في سوريا

0
الأيام السورية؛ قسم الأخبار

في شهادته أمام لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأمريكي22أيار/مايو، ذكر السفير جيمس جيفري الممثل الخاص للمشاركة في سوريا والمبعوث الخاص للتحالف الدولي لهزيمة داعش

أنّ؛ “أجيج الصراع السوري يستعر منذ أكثر من ثماني سنوات، واستمرار معاملة نظام بشار الأسد الاستبدادية والهمجية لمواطنيه وتمكين روسيا الأسد من أداء أعمالها الوحشية وتأثير إيران الخبيث في المنطقة”.

وأوضح جيفري؛ أن الحرب الأهلية السورية تسببت بنزوح أكثر من نصف سكان سوريا قبل الحرب، والذين كان عددهم يبلغ حوالى 20 مليون شخصاً، كما شهدت مقتل أكثر من نصف مليون من الرجال والنساء والأطفال والاستخدام المتكرر للأسلحة الكيمياوية المروعة، على الرغم من التزامات سوريا بموجب قرار مجلس الأمن رقم 2118 ومعاهدة حظر الأسلحة الكيميائية.

شلت روسيا أيضا في الوفاء بتعهدها بالعمل كضامن لامتثال النظام لاتفاق جنيف للعام 2013 بشأن القضاء على الأسلحة الكيمياوية السورية. ويواصل النظام تدمير بلاده واضطهاد مواطنيه. يجب أن تحقق نهاية النزاع العدالة والمساءلة للشعب السوري، بما في ذلك عن طريق معالجة جهود النظام الوحشية والمنهجية لإسكات الدعوات السورية للإصلاح عن طريق قتل المواطنين العاديين وتعذيبهم واحتجازهم.

وبينّ جيفري أن الإدارة الأمريكية تسعى إلى تحقيق ثلاثة أهداف استراتيجية في سوريا يعزز أحدها الآخر:

هزيمة داعش

أولاً – الهزيمة المستمرة لداعش، إذ تم كما يبين جيفري “تحرير ما نسبته 100% من الأراضي التي كان يسيطر عليها تنظيم داعش؛ أي تم تحرير أكثر من 40 ألف ميل مربع من الأراضي التي كان يسيطر عليها داعش في العراق وسوريا. ويمثل هذا المعلم الحاسم ضربة استراتيجية ونفسية ساحقة لداعش، ويمنح ملايين المدنيين الأبرياء مستقبلا أكثر إشراقا، ويؤكد الالتزام الثابت لشركائنا المحليين وشركائنا في التحالف”.

وأضاف؛ “ولكن لم تنته المعركة بعد، ونحن نعرف تمام المعرفة أن عملنا بعيد عن نقطة النهاية. وبينما تنتقل حملة التحالف الدولي للقضاء على داعش في شمال شرق سوريا من تحرير الأراضي إلى اجتثاث فلول داعش ومنع عودة التنظيم، سنعمل مع شركائنا وحلفائنا لتمكين جهود إرساء الاستقرار الحاسمة والمساعدة في تأمين الاحتياجات الإنسانية للنازحين السوريين غير القادرين على العودة إلى منازلهم بطريقة آمنة”.

انسحاب كافة القوات التي تقودها إيران من سوريا بأكملها

ثانياً- السعي إلى انسحاب كافة القوات التي تقودها إيران من سوريا بأكملها، فلم يترك سلوك النظام الإيراني الخبيث، حسب وصف جيفري “أي خيار أمامنا سوى السعي إلى انسحاب كافة القوات التي تقودها إيران من سوريا بأكملها”. فلقد جعل “سلوك إيران المتهور الوضع في سوريا أكثر خطورة وتوافق الغالبية العظمى من المجتمع الدولي على صحة هذا الكلام. وتستخدم القوات المدعومة من إيران قواعد داخل سوريا للمشاركة في أعمال عنف ضد الشعب السوري ولشن هجمات ضد إسرائيل، وتهدد إيران وعملاءها الأمن القومي الأمريكي عن طريق زرع بذور عدم الاستقرار في المنطقة، مما يفاقم التوترات بين المجتمعات المحلية، ويوفر مساحة تزدهر فيها الجماعات الإرهابية”.

حل سياسي لسوريا

ثالثاً- التوصل إلى حل سياسي لسوريا يتماشى مع قرار مجلس الأمن الدولي رقم2254، وقال جيفري: “إن إيجاد حل في سوريا لن ينهي هذا الفصل الدموي من تاريخ البلاد، ويسمح للاجئين والنازحين باختيار العودة إلى ديارهم بشكل طوعي وآمن وبكرامة فحسب، بل هو يشكل أيضا جزءا من استراتيجية الإدارة الأوسع للشرق الأوسط”، ووضح جيفري أنه؛ “سيساعد التوصل إلى حل سياسي في سوريا على تقليل نفوذ إيران الخبيث، ويضع حدا لرعاية النظام للإرهاب وفراغ القوة الذي يسمح له بالازدهار، كما سيزيد من أمن شركائنا وحلفائنا وينهي الاستخدام الهمجي للأسلحة الكيمياوية من قبل واحد من الأنظمة القليلة التي لا تزال تستخدمها ضد شعوبها”.

موقف روسيا

وعن موقف روسيا ألمح جيفري إلى أن “روسيا مستعدة لتحقيق كافة أهدافنا من حيث المبدأ، أي عملية سياسية بموجب قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 للتوصل إلى اتفاق بشأن المراجعة الدستورية، وإجراء انتخابات وطنية حرة ونزيهة تديرها الأمم المتحدة، وتحقيق الحوكمة التي تخدم الشعب السوري وتشجع عودة اللاجئين والنازحين، وتلبي مطالب مجلس الأمن التي التزم بها الروس من أجل تخفيف تصعيد النزاع.

وحول هجمات النظام الأخيرة على إدلب قال جبفري: “نحن متأثرون للوضع في محافظة إدلب التي يعيش فيها أكثر من ثلاثة ملايين شخص. لقد تسببت البراميل المتفجرة التي يلقيها النظام السوري والغارات الجوية الروسية والسورية بمقتل العشرات مؤخرا وبتدمير المرافق الطبية والمدارس والمنازل، كما تسببت بنزوح أكثر من 180 ألف شخص”.

مصدر سفارة الولايات المتحدة في سوريا
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!