تعزيزات أميركية جديدة إلى الشرق الأوسط وإيران تندد

0
الأيام السورية؛ قسم الأخبار

ذكر مسؤولان أميركيان لرويترز؛ أن وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) تدرس طلبا من الجيش لإرسال نحو خمسة آلاف جندي إضافي إلى الشرق الأوسط، وسط تزايد التوتر مع إيران.

وقال المسؤولان اللذان طلبا عدم نشر اسميهما؛ إن القيادة المركزية الأميركية هي التي قدمت الطلب، لكنهما أضافا أنه ليس من الواضح ما إذا كان البنتاغون سيوافق عليه.

وفي سياق مواز، ذكرت وكالة “فارس الإيرانية للأنباء” عن قائد كبير في الحرس الثوري قوله؛ إن الولايات المتحدة وداعميها لا يجرؤون على مهاجمة إيران بسبب “روح المقاومة” لديها.

وذكر الجنرال غلام علي رشيد أنه: “إذا كانت أميركا المجرمة وحماتها الغربيون والإقليميون لا يجرؤون على الدخول في مواجهة عسكرية مباشرة مع بلادنا، فذك بسبب روح المقاومة والتضحية لدى الشعب والشباب”.

من جهته، قال حسام الدين آشنا مستشار الرئيس الإيراني حسن روحاني في رسالة على تويتر إلى وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، إن الانتشار العسكري الأميركي في المنطقة استفزاز متعمد.

وأضاف آشنا بالإنجليزية؛ “لا يمكن أيها الوزير بومبيو أن تأتي بالسفن الحربية إلى منطقتنا وتسمي هذا ردعا.. هذا يسمى استفزازا.. هذا يجبر إيران على إظهار ردعها الخاص، الذي تسميه أنت استفزازا.. هل ترى الدائرة؟”.

كما نقلت وكالة فارس عن قائد آخر في الحرس الثوري قوله؛ إنّ الحرس والجيش الإيراني يسيطران سيطرة تامة على شمال مضيق هرمز.

ونسبت الوكالة إلى علي فدوي قوله؛ “كل شيء في شمال مضيق هرمز تحت سيطرتنا”، مضيفا: أن “(تحركات) السفن الحربية الأميركية في المنطقة تحت السيطرة الكاملة للجيش الإيراني والحرس الثوري”.

وفي وقت سابق الثلاثاء 21 أيار/ مايو صرح باتريك شاناهان وزير الدفاع الأمريكي للصحفيين “لقد منعنا هجمات بإعادة نشر أصولنا، وحلنا دون وقوع هجمات محتملة على القوات الأميركية.. تركيزنا الأكبر في هذه المرحلة هو منع سوء التقدير الإيراني”.

واعتبر أن اجتماع الكونغرس كان “بشأن الردع وليس الحرب”، مضيفا “لسنا على وشك الذهاب إلى حرب”، لكنه رأى أيضا أن مستوى التهديدات الإيرانية ما زال عالياً.

مصدر رويترز فارس الإيرانية للأنباء
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!