وزير الصحة التركي: الأزمة السورية هي اختبار للأنظمة الطبية والإنسانية

0
الأيام السورية؛ داريا الحسين

أصدرت وزارة الصحة التركية أمس الثلاثاء 21 مايو/أيار 2019، بياناً تحدثت فيه عن مشاركتها في افتتاح أعمال الجمعية العامة لمنظمة الصحة العالمية، في مدينة جنيف بسويسرا.

ونقل البيان عن وزير الصحة التركي فخر الدين قوجه، قوله: “إن الأزمة السورية بمثابة اختبار ليس للأنظمة الطبية وحسب، بل وللسياسة العالمية وللإنسانية”.

أضاف الوزير: “ما دام التجاهل وعدم الاستجابة والإهمال تجاه هذه الأزمة مستمراً، فلا يمكن لأي بلد في العالم أن يكون آمنًا”.

وأكد قوجه أن المخاطر الصحية تأتي على رأس المخاطر الأمنية.

وأشار قوجه في ختام كلمته؛ أن تركيا لم تحرم ضيوفها السوريين من أبسط الحقوق الأساسية، لا سيما الحق في الرعاية الصحية.

تجدر الإشارة إلى أن فعاليات الاجتماع الثاني والسبعين للجمعية (تابعة لمنظمة الصحة العالمية)، بدأت يوم الإثنين 20 مايو/أيار 2019 ، بسويسرا، وستستمر حتى 28 مايو/ أيار الجاري، بمشاركة وزراء ومسؤولي قطاع الصحة في الدول الأعضاء بمنظمة الصحة، وذلك تحت شعار: “التغطية الصحية الشاملة، عدم ترك أحد خلف الركب”.

و يذكر أن منظمة الصحة العالمية أعلنت، في أيلول/ سبتمبر الماضي، أن أكثر من 11 مليون سوري بحاجة إلى مساعدات صحية، بينهم ثلاثة ملايين شخص، يصعب الوصول إليهم أو يعيشون في مناطق محاصرة.

ماذا تعرف عن الرعاية الصحية للاجئين السوريين في تركيا؟

تقدم الحكومة التركية الكثير من الخدمات الطبية للاجئين السوريين المتواجدين على الأراضي التركية، فبإمكانهم الاستفادة من الرعاية الطبية المجانية من علاج ودواء وحالات إسعافية، لكن يجب أن يكون لديهم بطاقة الحماية المؤقتة (الكيملك).

من هو فخر الدين قوجة؟

ولد قوجه عام 1965 بولاية قونيا (وسط تركيا)، تخرج من كلية الطب بجامعة إسطنبول عام 1988، وتخصص في قسم طب الأطفال وأمراضه.

كان طبيبًا ومديرًا في العديد من المؤسسات الصحية، ويترأس “قوجه” مجلس أمناء جامعة “مديبول” التي تأسست عام 2009 من قبل مؤسسة الصحة والبحوث التربوية (TESA) التي يترأسها بنفسه.

يشغل حالياً منصب وزير الصحة التركي.

مصدر الأناضول ديلي صباح الأيام السورية
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!