هجوم واسع تشنه المعارضة شمالي حماة والنظام ينتقم بمجزرة في معرة النعمان

0
الأيام السورية؛ قسم الأخبار

تجدد التصعيد على جبهات ريفي حماة وإدلب عصر  يوم أمس الثلاثاء21أيار/ مايو 2019، إثر عملية عسكرية بدأتها  فصائل المعارضة في  الريف الحموي، حيث تواصلت الاشتباكات بوتيرة عنيفة ضمن محور كفرنبودة بالقطاع الشمالي من ريف حماة، بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، وهيئة تحرير الشام وفصائل أخرى عاملة في المنطقة من جهة أخرى، وتمكنت الفصائل من التقدم في البلدة وفرض سيطرة شبه كاملة عليها وذلك على خلفية الهجوم العنيف المترافق مع قصف مكثف بالقذائف والصواريخ والذي استهلته يوم أمس بتفجير عربة مفخخة يقودها انتحاري، وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن هيئة تحرير الشام تمكنت من أسر ضابط برتبة عقيد في كفرنبودة.

كما نفذت طائرات النظام الحربية غارات مكثفة منذ ما بعد منتصف ليل أمس وحتى الآن، مستهدفة أماكن في كفرسجنة والهبيط وخان شيخون وأطرافها ومعرة حرمة ومغر الحمام وأريحا وأطراف كفروما، وسط مئات الضربات البرية التي طالت محاور القتال ومناطق واقعة على مقربة منها بالإضافة لمناطق أخرى في جبل الأكراد وسهل الغاب وجبل شحشبو وريفي إدلب الجنوبي وحماة الشمالي.

نفذت الطائرات الحربية الروسية مساء الثلاثاء مجزرة في مدينة معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي، حيث استهدفت تلك الطائرات أماكن في منطقة السوق الشعبي بكورنيش مدينة معرة النعمان في ريف إدلب الجنوبي، وأسفرت هذه المجزرة عن مقتل ما لا يقل عن 12 مواطنا على الأقل وإصابة نحو 18 آخرين بجراح ما يرجح ازدياد عدد الضحايا في الساعات القادمة.

كذلك قُتل مدني وأصيب آخرون بجراح جراء قصف قوات النظام لمناطق في بلدة معرة حرمة بريف إدلب الجنوبي، في الوقت ذاته نفذت طائرات حربية غارات على مناطق في مدينتي كفرنبل وأريحا بريف إدلب، ومناطق أخرى في بلدتي كفروما وبسقلا بريف إدلب، ما أسفر عن إصابة عدة أشخاص بجراح.

مصدر الأناضول المرصد السوري لحقوق الإنسان
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!