هل هناك وقف للأعمال القتالية في شمال غرب سوريا؟

فريق الأخبار/الأيام السورية

أعلنت الجبهة الوطنية للتحرير التابعة للمعارضة السورية عن رفضها وقف إطلاق النار في منطقة إدلب وما حولها، في ظل سيطرة قوات النظام على مناطق عدة منذ إطلاق الحملة العسكرية.
وقال الناطق باسم الجبهة؛ إن أي أطروحات أو عروض لوقف إطلاق النار مرفوضة جملة وتفصيلا ما لم يتم انسحاب قوات النظام وعودة المناطق التي تم اقتطاعها بالقصف الوحشي على المدنيين والأبرياء، على حد قوله لموقع الجزيرة نت.
وكانت منطقة خفض التصعيد الرابعة والتي تشمل إدلب والأرياف المتصلة بها، شهدت انخفاضا في حدة المواجهات الميدانية والقصف الجوي منذ منتصف ليل السبت 18أيار/ مايو، حيث تجري مشاورات بين أنقرة وموسكو بغرض الوصول إلى اتفاق لوقف الأعمال القتالية.
من جانب آخر، دعا قائد هيئة تحرير الشام أبو محمد الجولاني -في شريط فيديو نشرته الهيئة أمس- فصائل المعارضة السورية التي تدعمها تركيا إلى فتح جبهات قتال مع قوات النظام في حلب، من أجل تخفيف الضغط عن المعارضة في إدلب، ودعا الجولاني السكان إلى حفر ملاجئ بدلا من النزوح هربا من قصف النظام.

مصدر الجزيرة نت
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.