معارك كرّ وفرّ في ريفي حماة وإدلب

النظام يرتكب المجازر محاولاً قضم مناطق جديدة

0
الأيام السورية؛ قسم الأخبار

غابت الطائرات الحربية والمروحية من التحليق في سماء مناطق “خفض التصعيد” حتى قبيل منتصف ليل الأربعاء – الخميس لتعاود قصفها من جديد.

بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان فقد تجدد قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على مناطق في محاور كبانة بريف اللاذقية الشمالي الشرقي، ومعرة حرمة، والهبيط، والصياد، وحسانة، وحيش، ومغر الحمام بالتزامن مع قصف الطائرات الحربية لمناطق في بلدة الهبيط في ريف إدلب الجنوبي، ومع استمرار القصف البري من قبل قوات النظام على مناطق فيها.

حيث استهدفت قوات النظام بالقذائف الصاروخية والمدفعية مناطق في بلدات وقرى جزرايا، وزمار، وإيكاردا في ريف حلب الجنوبي، والهبيط، وترملا بريف إدلب الجنوبي ترافق مع قصف الفصائل العاملة بريف حماة الشمالي بصواريخ غراد مناطق في مدينة محردة بريف حماة الشمالي الغربي والتي يقطنها مواطنون من أتباع الديانة المسيحية.

في حين استمرت الاشتباكات بوتيرة عنيفة، بين قوات النظام مدعومة بالمسلحين الموالين لها من جهة، وهيئة تحرير الشام والحزب التركستاني والفصائل من جهة أخرى، وذلك على محاور في جبل شحشبو وسهل الغاب، إثر الهجمات المتواصلة من قبل قوات النظام بدعم من القصف الجوي والبري المكثف بعشرات الضربات البرية والجوية، في محاولة منها لقضم مزيد من المناطق.

وعلم المرصد السوري؛ أن قوات النظام تمكّنت من التقدم انطلاقاً من مواقعها في الحمرا والمهاجرين، وفرضت سيطرتها على قرية الحويز بسهل الغاب، فيما تحاول الفصائل والمجموعات الجهادية استرجاعها، ليرتفع إلى 16 عدد المناطق التي تمكنت من السيطرة عليها في سهل الغاب وجبل شحشبو من خلال الأيام القليلة الفائتة، وهي (قلعة المضيق والكركات، والتوينة، وكفر نبودة، والبانة، وتل عثمان، والمستريحة، والشريعة، وباب الطاقة، والجابرية، وتل هواش، والتوبة، والشيخ إدريس، والمهاجرين، والحمرا، والحويز)، فيما خلفت المعارك العنيفة في جبل شحشبو وسهل الغاب والمترافقة مع عمليات قصف جوي وبري مكثف خسائر بشرية في صفوف الطرفين، حيث قتل ما لا يقل عن 12 من المجموعات الجهادية والفصائل بينهم 5 من التركستان، كما قتل 9 على الأقل من قوات النظام والمسلحين الموالين لها.

مصدر المرصد السوري لحقوق الإنسان وكالات
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!