سوريون ينظمون وقفة احتجاجية أمام القنصلية الروسية في إسطنبول

الأيام السورية؛ قسم الأخبار

خرج عدد من السوريين أمس الثلاثاء 14 مايو/أيار 2019، في وقفات احتجاجية أمام القنصلية الروسية في مدينة إسطنبول، تنديداً بالحملة العسكرية الشرسة التي تشنها روسيا وقوات النظام على ريف محافظتي إدلب وحماة.

ورفع الناشطون المتظاهرون أعلام الثورة السورية، وهتفوا ضد الوجود الروسي في سوريا، وطالبوا بوقف القصف على إدلب وحماة، وأكدوا على تورط روسيا بجرائم حرب ضد المدنيين السوريين، مناشدين الفصائل العسكرية بفتح المزيد من الجبهات.

ونقل مراسل “الأيام” في إسطنبول أن الوقفة الاحتجاجية كانت مرخصة بشكل رسمي من قبل الحكومة التركية، وكانت مقررة أمام القنصلية الروسية في شارع الاستقلال بتقسيم، لكن عناصر الأمن التركي منعت المتظاهرين من الاقتراب من القنصلية الروسية، ولم تسمح لهم بالتظاهر أكثر من 10 دقائق، وطلبت منهم الانتقال إلى أحد الشوارع القريبة من القنصلية، ولم تذكر السلطات التركية الأسباب.

وأشار المراسل إلى أن الأمن التركي منع المتظاهرين من رفع أي شعار أو لافتة ضد روسيا، كما منع إحراق العلم الروسي وصور للرئيس الروسي فلاديمير بوتين وللمرشد الإيراني علي خامنئي.

تجدر الإشارة إلى أن ريف محافظتي إدلب وشمال حماة يتعرض منذ أسبوعين لقصف جوي كثيف من قبل روسيا ونظام الأسد، وأدى هذا التصعيد إلى سقوط قتلى وجرحى بين المدنيين، كما اضطر الآلاف منهم للنزوح عن بيوتهم وقراهم.

مصدر خاص الأيام السورية
قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل