العلاج بالترفيه … ضحك ولعب وحب

فريق الدعم النفسي في محافظة السويداء

يمكن تعريف العلاج بالترفيه على أنه مجموعة من الأنشطة، والفعاليات، والبرامج الترفيهية يعدها مختصون، وتعتمد على استخدام وسائل متنوعة مثل؛ الحيوانات، والموسيقا، والألعاب، والرياضة، والفنون المتنوعة بما في ذلك التمثيل، والدراما، والرسم، والتلوين في معالجة النواحي الجسمية، والنفسية، والعاطفية، والاجتماعية، والإدراكية عند الأفراد المعرضين للخبرات النفسية الصادمة وللرضوض النفسية بأشكالها.

وتهدف هذه الأنشطة والفعاليات إلى تطوير جوانب معينة عند الفرد، وتساعده على التكيف والتأقلم مع الصعوبات التي يعاني منها، أو توجيه اهتمامه إلى أنشطة وفعاليات تناسب قدراته والظروف التي يمر بها.

وقد يكون هدف العلاج بالترفيه شغل وقت الفراغ بشكل إيجابي. بالتالي؛ الحد من الإحساس بالعجز أو عدم الثقة بالنفس وعدم القدرة على التحكم بروتين الحياة اليومية الذي اختل نتيجة لتعرضهم للحدث الصادم، بالإضافة لدوره في التفريغ الانفعالي والتخفيف من المشاعر السلبية كالحزن والغضب والقلق والتوتر والاكتئاب والتي تؤثر بشكل سلبي على تطور قدرات الفرد وتكيفه مع ما يحيط به .

 المعالج بالترفيه

يستخدم المعالج بالترفيه كمّا كبيرا من الوسائل والتقنيات لتحسين النواحي العاطفية، والجسدية، والاجتماعية عند الفرد المتضرر، ويستثمر وقت الفراغ عنده بنشاطات ترفيهية تكون موجهة بالدرجة الأولى لتأهيل أو علاج أو تطوير الأداء في مجال معين، وذلك لتحسين الوظائف الحياتية ولتخفيف أو الحد من تأثير الرض النفسي على الشخص المصاب.

تهدف الأنشطة والفعاليات إلى تطوير جوانب معينة عند الفرد، وتساعده على التكيف والتأقلم مع الصعوبات التي يعاني منها، أو توجيه اهتمامه إلى أنشطة وفعاليات تناسب قدراته والظروف التي يمر بها.

ويختلف المعالج بالترفيه عن المعالج الطبيعي أو الوظيفي بأمور عدة منها؛ أنّ المعالج بالترفيه يساعد المصاب على التأقلم مع فقدانه لقدرات معينة تعتبر أساسية للانخراط في نشاطات متنوعة رياضية، أو اجتماعية، أو فنية، أو موسيقية، أو فقدانه لشروط حياتية معينة منعته من متابعه حياته بشكل طبيعي. فيكون بذلك اللعب الترفيهي وسيلة للتفريغ وتعلم مهارات تمكنه من التوافق مع شروط حياتية يومية كما هي في وقتها الراهن.

فعلى سبيل المثال قد يساعد المعالج بالترفيه شخصاً أصيب بإعاقة حركية أو تغيرات بشروط حياته اليومية؛ جعلته غير قادر على الذهاب إلى المدرسة أو القيام بأي نشاط سابق كالحركة والتنقل، بتشجيعه على التحول إلى ممارسة نشاطات تفريغية وترفيهية مثل لعب الشطرنج أو الرسم أو نشاط آخر لا يحتاج إلى حركة بالأطراف السفلى في حالات الإعاقات التي تعرضت للإعاقات الجسدية ،أما في حالات الرضوض النفسية التي تسبب خللاً في استمرار الحياة اليومية للفرد هنا؛ يقوم المعالج بتطوير اهتمامات الشخص المصاب إلى نشاط آخر يناسب ظروفه الحالية يساعده على الاندماج الاجتماعي، أو يساعده على تحسين وضعه النفسي والصحي .

تتنوع وسائل المعالج بالترفيه، وتشتمل على كم كبير من الفعاليات، والأنشطة الرياضية، والحفلات الموسيقية، والرحلات، والمسابقات، والبرامج الترفيهية المصممة بشكل خاص لكي تناسب كل حالة على حدة أو مجموعة متجانسة من الحالات.

وتركز العديد من فرق الدعم والمساندة النفسية على العلاج الترفيهي سواء باللعب أو الرسم أو الموسيقا أو المسرح وغيرها. والتي لابد أن تترك أثرها الإيجابية على المتلقين لها من المتضررين ولا سيما الأطفال والمراهقين .

والنشاط الذي يقوم به الشباب السوري مع الأطفال السوريين هو جزء هام ومكمل للعمل النفسي، والذي نسعى إلى نشر مفاهيمية وآلياته على كل المهتمين لتكون نتائجه كما نرغب جميعاً .

تدريبات مهمة لزيادة التركيز وتحسين الانتباه

Posted by La maman maghrébine on Wednesday, December 19, 2018

مصدر فيسبوك
قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل