اليونسكو تحتفل باليوم العالمي للكتاب وحقوق المؤلف

الشارقة عاصمة عالمية للكتاب لعام 2019

فريق تحرير الأيام السورية

اعتبر الكتاب منذ القديم شكلاً من أشكال تداول المعرفة بين الشعوب، ورافداً من روافد تناقل المعلومات، ولاستمرار أهميته حتى وقتنا الراهن، ما زالت الكتب بشكلها الورقي، والإلكتروني تحتل أهمية كبيرة في تلاقح التجارب بين الشعوب، والتعريف بثقافاتها المختلفة، إضافة لكونها مصدراً ما زال مهماً في نقل المعرفة.

ولأهمية الكتاب، وأهمية دوره، قررت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) في عام 1995، أن تحتفل باليوم العالمي للكتاب وحق المؤلف في الثالث والعشرين من شهر نيسان/ إبريل.

فتيات في مخيم للنازحين بشمال دارفور -المصدر الأمم المتحدة

رمزية هذا التاريخ

وتمّ اختيار هذا اليوم بشكل رمزي، لأنه يصادف الذكرى السنوية لوفاة عدد من المؤلفين العالميين، حيث يصادف هذا اليوم من عام 1616 ذكرى وفاة الكاتب المسرحي والشاعر الإسباني ميغيل دي سرفانتس، الكاتب المسرحي البريطاني وليام شكسبير، والكاتب البوليفي إنكا غارثيلاسو دي لا فيغا. والكاتب الإسباني غوسيب بلا (Josep Pla) في عام 1981.

كما وُلد في هذا اليوم أيضاً عدد كبير من المؤلفين والكتاب العالميين، منهم: الكاتب الفرنسي موريس دروون في عام 1918، والكاتب الأيسلندي هالدور لاكسنس في عام 1902، كذلك الكاتب الروسي فلاديمير نابوكوف في عام 1899، والكاتب الكولومبي مانويل ميجيا فاليخو في عام 1923، ذلك لتعزيز القراءة والنشر وحماية الملكية الفكرية من خلال حق المؤلف في جميع أنحاء العالم.

كان اختيار مؤتمر اليونسكو العام الذي عقد في باريس عام 1995 لهذا التاريخ اختياراً طبيعياً، فقد أرادت فيه اليونسكو التعبير عن تقديرها وتقدير العالم أجمع للكتاب والمؤلفين، وذلك عن طريق تشجيع القراءة بين الجميع وبشكل خاص بين الشباب وتشجيع استكشاف المتعة من خلال القراءة وتجديد الاحترام للمساهمات التي لا يمكن إلغاؤها لكل الذين مهدوا الطريق للتقدم الاجتماعي، والثقافي للإنسانية جمعاء. وفي هذا الصدد، أنشأت اليونسكو اليوم العالمي للكتاب وحقوق المؤلف.

بوستر اليوم العالمي للكتاب -مصدر الصورة: اليونسكو

أهداف هذا اليوم

يعتبر يوم الكتاب العالمي وحقوق المؤلف مناسبة للإشادة بالكتب والمؤلفين في جميع أنحاء العالم، وتشجيع الناس على اكتشاف متعة القراءة، على أمل أن يؤدي ذلك إلى تجديد الاحترام لأولئك الذين قدموا إسهامات لا يمكن الاستغناء عنها في التقدم الاجتماعي، والثقافي، ويزيد من فهم الناس لقوانين حقوق التأليف والنشر والتدابير الأخرى لحماية حقوق التأليف الفكرية والالتزام بها.

وتشجع اليونسكو على دعم المؤلفين والناشرين والمعلمين وأمناء المكتبات ووسائط الإعلام للمساعدة في الاحتفال باليوم العالمي لحق المؤلف في الوصول إلى عدد أكبر من القرّاء، كما توفر موارد مثل الملصقات القابلة للتحميل.

وبحسب ما نشر الموقع الإلكتروني الرسمي للأمم المتحدة، فإنّ الاحتفال باليوم العالمي للكتاب وحقوق المؤلف إنما “يتمثل في تعزيز التمتع بالكتب والقراءة. وتبرز القوة السحرية للكتب بوصفها حلقة وصل بين الماضي والمستقبل، وجسراً يربط بين الأجيال وعِبر الثقافات”.

الهدف من اختيار هذا اليوم، كان تشجيع الناس من مختلف دول العالم على القراءة ونشرها بين الجميع، وبشكل خاص بين الشباب، بالإضافة إلى تشجيع ما اعتبرته المنظمة “استكشاف المتعة من خلال القراءة”، وتجديد “الاحترام لمنجزات هؤلاء الذين مهدوا الطريق للتقدم الاجتماعي والثقافي للإنسانية”.

ومن خلال مناصرة الكتب وحقوق المؤلف، تدافع اليونسكو عن الإبداع والتنوع والمساواة في الانتفاع بالمعارف. حيث تعمل في “جميع المجالات، بدءاً بشبكة المدن المبدعة في مجال الأدب وانتهاء بتعزيز محو الأمية والتعلّم بالأجهزة المحمولة والمضي قدماً في الانتفاع المفتوح بالمعارف العلمية والموارد التربوية. ولقد بات اليوم العالمي للكتاب وحقوق المؤلف منبراً يجمع الملايين من الناس في جميع أركان العالم، وذلك بفضل المشاركة النشطة لجميع الأطراف المعنية: الناشرون، والمعلمون، وأمناء المكتبات، والمؤسسات العامة والخاصة، والمنظمات غير الحكومية الإنسانية، ووسائل الإعلام، وكل من يتحفّز للعمل الجماعي في هذا الاحتفال العالمي بالكتب والمؤلفين”.

رسالة أودري أزولاي المديرة العامة لليونسكو 2019

وقالت أودري أزولاي المديرة العامة لليونسكو، في رسالتها بهذه المناسبة، إن “الكتاب سبيل للوقوف على مكنونات النفس البشرية، وسبيل للاحترام المتبادل والتفاهم بين الشعوب.. ففي هذه الأوقات العصيبة، تجسد الكتب بمختلف أشكالها، تنوع صور الإبداع البشري وثراء التجارب الإنسانية، وتشهد على سعي الإنسان إلى الوقوف على المعاني وأوجه التعبير المشتركة بيننا جميعا، وتوفر سبل التقدم والرقي لجميع المجتمعات”.

وأضافت أزولاي إن “الكتب تساعد على إقامة لحمة تربط بين بني البشر، وكأنهم أفراد أسرة واحدة يتيح لها ماضيها المشترك، وكذلك تاريخها وتراثها، صنع مصير مشترك يتاح فيه لكل الأصوات أن تسمع في جوقة إنشاد عظيمة تصدح بتطلعات البشر”.

وأكدت: “إن الكتب شكل من أشكال التعبير الثقافي يعيش من خلال لغة مختارة وباعتباره جزءاً منها. ويؤلَّف كل منشور بلغة مميزة موجهاً إلى جمهور من القرّاء في لغة معينة. فكل كتاب يجري تحريره وإنتاجه وتبادله واستخدامه وتقديره في إطار لغوي وثقافي معيّن. ونسلط في هذا العام الضوء على هذا البعد المهم؛ إذ يُحتفل في عام ٢٠١٩ بالسنة الدولية للغات الشعوب الأصلية، التي تتولى اليونسكو ريادتها، من أجل تأكيد التزام المجتمع الدولي مجدداً بمساعدة الشعوب الأصلية على صون ثقافاتها ومعارفها وحقوقها.”

احتفالية عام 2019

تحتفي الفعالية السنوية الرابعة والعشرين في اليوم العالمي للكتاب وحقوق المؤلف بالأدب والقراءة، مع التركيز بشكل خاص على أهمية تعزيز لغات الشعوب الأصلية، وحماية تلك اللغات باعتبارها متجها للمعرفة، وقدرة الكتاب على جمع الناس حول قصة واحدة أو تراث مشترك مع الكشف عن خصائصهم من طريق الثقافة والهوية واللغة. ويتساوق موضوع احتفالية هذا العام تساوقا تاما مع الاحتفال بالسنة الدولية للغات الشعوب الأصلية.

شعار الشارقة عاصمة عالمية للكتاب-المصدر: إنترنت

الشارقة هي العاصمة العالمية للكتاب لعام 2019 

أعلنت اليونسكو، الشارقة، في الإمارات العربيّة المتحدة، عاصمة عالميّة للكتاب لعام 2019 وذلك بناء على توصية من لجنة استشاريّة اجتمعت في مقرّ الاتحاد الدولي لجمعيات ومؤسسات المكتبات في لاهاي.

وقع الاختيار على الشارقة نظراً للطبيعة الابتكاريّة والشموليّة لترشيحها، فضلاً عن برنامج الأنشطة الذي تقدّمه والقائم على المجتمع المحلّي والاقتراحات المبتكرة لدمج وإشراك الأعداد الكبيرة من اللاجئين.

وأيضاً لمقترحاتها الإبداعية في إشراك السكان المهاجرين في الأنشطة لكي يكونوا بمثابة محرك للإدماج الاجتماعي، ولدورها البارز في دعم الكتاب، وتعزيز ثقافة القراءة، وإرساء المعرفة كخيار في حوار الحضارات الإنسانية، واعترافًا بالجهود الكبيرة التي تقوم بها الإمارة في مجال نشر ثقافة القراءة.

وتؤكد الإحصاءات الرسمية أن الإمارات تنشر اليوم نحو 500 عنواناً جديداً في العام مقارنة مع 6 كتب فقط تم إصدارها في العام 1970، وتتجاوز صادراتها من الكتب نحو 40 مليون دولار أمريكي سنويا.

مصدر موقع الأمم المتحدة اليونسكو
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.