مقتطفات من الصحف العربية

فريق تحرير الأيام السورية

نستعرض في جولتنا الأسبوعية، الصحف العربية الصادرة خلال الأسبوع الماضي، ونقرأ بعض المقالات المنشورة فيها، محاولين الابتعاد عن الصحف العربية المعروفة للقارئ العربي، بهدف زيادة الاطلاع على صحف عربية مختلفة.

 

الجزائريون شعب لا ينتمي إلى الأمة العربية

البداية من صحيفة الشروق الجزائرية التي نشرت لقاء مع أمينة حزب العمال الجزائري المعارض “لويزة حنون” بمناسبة مرور الذكرى ال39 للربيع الأمازيغي قالت فيه:

إن الجزائريين “شعب لا ينتمي إلى الأمة العربية، نحن شعب أمازيغي، جزء منا عرّبه الإسلام بعد أن جاء باللغة العربية”.

وترى “حنون” إن “الذين بادروا بالإضراب الشامل والمسيرات واندلاع ثورة 22 فبراير وضعوا المطلب الأمازيغي المتعلق بهويتهم في إطار الأمة الواحدة

وزيرة حزب العمال الجزائري المعارض-المصدر:إنترنت

غير القابلة للتقسيم، وفي إطار اشتراكية حقيقية لأن الاشتراكية التي كانت موجودة سابقا؛ لم تكن مجسدة في الواقع”.

وأشارت حنون إلى أن “كل الاحتفالات التي تلت ترسيم عيد يناير أكدت على الهوية الوطنية لكل الجزائريين”.

وأضافت؛ “عندما نحتفل بهذه الذكرى فلها طعم آخر، وهو عطر النصر والنظر للمستقبل بثورة 22 فبراير”.

يذكر أن رئيسة حزب العمال الجزائري المعارض “لويزة حنون” كانت قد أعلنت انسحابها من سباق الرئاسة المقبلة استجابة للتطلعات الشعبية التي خرجت مطالبة بالتغيير ورافضة للعهدة الخامسة للرئيس بوتفليقة جاء ذلك في ندوة صحفية عقدتها في 2أذار/ مارس2019 بالعاصمة الجزائر

الربيع الأمازيغي:

الربيع الأمازيغي هو احتجاج ثقافي وحراك شعبي، انطلقت شرارته الأولى في 20 نيسان/إبريل 1980، عندما مُنع الروائي الراحل مولود معمري من إلقاء محاضرة بجامعة “تيزي وزو” حول موضوع اللّغة والتراث الأمازيغي، وتطوّرت الأحداث وتسارعت، بفعل الاحتجاجات الطلابية التي توسعت لتشمل طلبة الثانويات، وتحركّت وقتها كل الفعاليات الناشطة في سبيل القضية الأمازيغية خلال الثمانينيات.

وحاولت السلطات الجزائرية فيما بعد احتواء هذه الاحتجاجات، واستجابت إلى مطالب سكان القبائل، وأصبحت اللغة الأمازيغية لغة رسمية ووطنية في آخر تعديل للدستور، وهو مطلب طالما نادى به نشطاء “القضية الأمازيغية”.

تخليدا لذكراه مهرجان صور “ملحم بركات “

نشرت صحيفة المستقبل اللبنانية في صفحتها الثقافية إعلان مسرح اسطنبولي بالتعاون مع وزارتي الثقافة والسياحة عن إقامة الدورة الثالثة لمهرجان صور الموسيقي، تحية للموسيقار الراحل “ملحم بركات” في الفترة الممتدة من 27 ولغاية 30 نيسان/إبريل الجاري.وسيتخلل المهرجان معرض صور فوتوغرافية ورسومات تحت عنوان “أبو مجد” وكرنفال شارع.

وأشارت إدارة المهرجان إلى أن فيلما وثائقيا قصيرا سيجري عرضه بعنوان “الموسيقار” إضافة لبعض أفلام ملحم بركات السينمائية “مرمورة” وفيلم “حبي الذي لا يموت”.وسيشارك في المهرجان عدة فعاليات فنية وثقافية من داخل لبنان وخارجه.

الموسيقار اللبناني ملحم بركات-المصدر: إنترنت

ماذا يفعل العرب؟

صحيفة الأهرام المصرية نشرت مقالا للكاتب فاروق جويدة بعنوان: ماذا يفعل العرب؟

حلل فيه الكاتب رؤيته من اجتماع نتنياهو وترامب في زمان واحد، وقال الكاتب إن “هذا التوقيت يمثل فترة عصيبة في تاريخ العرب والمسلمين”، وإن ترامب ونتنياهو وجدا في “سوء الأحوال في العالم العربي فرصة تاريخية لهما لتحقيق أحلام دولة إسرائيل الكبرى لرسم خريطة جديدة واستيلائها على المزيد من الأراضي العربية”.

ويرى الكاتب إن قضية العرب الاساسية “قضية فلسطين” تراجعت اليوم وأصبحت هناك قضايا أخرى أهم تجري على الساحة.واستطرد الكاتب قائلاً إن: “القدس الآن أرض مغتصبة، والجولان احتلال إسرائيلي أدانه العالم كله”.

وأضاف أيضاً: إن “السر الأكبر لم يعلن عنه حتى الآن وهو صفقة القرن أو مأساة العصر التى ينتظر العالم العربي الإعلان عنها وهو في أسوأ حالاته انقساما وضعفا وهوانا”

وأوضح الكاتب إن “ترامب ونتنياهو يستغلان الفرصة اليوم ويقسمان العالم العربي.”وعن الوضع في سوريا أشار إلى أن “الموقف في سوريا يزداد كل يوم انهيارا، ولا حلول واضحة في الأفق القريب، مع وجود كل القوات الأجنبية المتصارعة على أرضه وتعبث بترابه”، إضافة إلى الحرب الأهلية المشتعلة في ليبيا واليمن والعراق.

وخلص الكاتب مقاله؛ إلى أن “العالم العربي يعيش اليوم أسوأ مراحل العجز والضعف أمام مؤامرة كبرى اجتمع لها اثنان من أسوأ النماذج البشرية نتنياهو وترامب”

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل