تويتر: لا للإمارات بأرض الشهداء يتصدر الترند في الجزائر

0
الأيام السورية؛ داريا الحسين

#كنداكة:

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً ومقطع فيديو لناشطة سودانية؛ ترتدي زياً أبيضاً، وتعتلي سطح إحدى السيارات، وتهتف ثورة ويردد معها المتظاهرون.

وأطلق ناشطون سودانيون هاشتاغ كنداكة، وهو تعبيرٌ سوداني يُطلق على الملكات النوبيّات في إشارة إلى المرأة السودانية، ويُستخدم من خلال الاحتجاجات ضدّ نظام عمر البشير للدلالة على النساء المشاركات في التظاهرات.

عبّر المغردون عن إعجابهم بقوة السيدة ووصفوها بأنها “أيقونة” الثورة السودانية.

حظي الهاشتاغ على انتشار واسع، وتم تداول صورة السيدة أكثر من 12 ألف مرة.


#لا_للإمارات_بأرض_الشهداء:

نشر مغردون جزائريون على تويتر هاشتاغ لا للإمارات بأرض الشهداء، طالبوا من خلاله عدم تدخل الإمارات في الشؤون الداخلية لبلادهم من خلال الحراك الشعبي الحالي.

وتداول المغردون صوراً ومقاطع فيديو من التظاهرات الجزائرية، وسلّطوا الضوء على الشعارات التي رفعت ضد التدخل الإماراتي مثل: “إلى حكّام الإمارات لن تحققوا أجندتكم على دماء الجزائريين”،و”تسقط الإمارات” و”لا لتدخل الإمارات”.

لقي الهاشتاغ اهتماما كبيراً، وتصدر الترند في الجزائر.


#ختم_الرسول_ليس_للعبث:

أثار تكريم جمعية المنتجين والموزعين السعوديين للفنانة المصرية سمية الخشاب درعاً يحتوي على ختم الرسول، في أثناء زيارتها إلى الرياض، لحضور ملتقى المرأة الذي أطلق ضمن رؤية ولي العهد 2030، جدلاً واسعاً على وسائل التواصل الاجتماعي.

الخشاب كُرمت عن أغنيتها الجديدة “بتستقوى” المناهضة للعنف ضد المرأة.

عقب انتشار الخبر سارع مغردون إلى تدشين هاشتاغ بعنوان “ختم الرسول ليس للعبث”، طالبوا من خلاله بمحاسبة الجمعي، معتبرين ذلك إهانة للمقام الشريف ومساس بعظمته، حسب قولهم.

رأى المغردون أن هذا التكريم استفزازياً، وتساءلوا عن سبب تكريم الخشاب وعلاقتها بالمرأة السعودية.

حصد الهاشتاغ أكثر من 5 آلاف تغريدة.


#الثقب_الأسود:

عقب نشر وكالة ناسا أول صورة حقيقية للثقب الأسود في الفضاء، أطلق مغردون مصريون هاشتاغ الثقب الأسود، سخروا من خلاله من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، واعتبروه أنه هو ثقب مصر الأسود.

ونشر مغردون صورةً للسيسي داخل الثقب الأسود، وعبّروا عن آرائهم بالرئيس السيسي.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!