ناشطون يطلقون حملة تنفس بذكرى مجزرة الكيماوي

الأيام السورية/ قسم الأخبار

أطلق ناشطون سوريون الساعة السابعة من مساء الأحد 7 إبريل/نيسان 2019 ، على مواقع التواصل الاجتماعي حملة تنفس تنفس تضامناً مع ضحايا المجازر الكيماوية التي ارتكبها نظام الأسد في سوريا.

وشهدت الحملة انتشاراً واسعاً بين الناشطين، وانتشر وسم تنفس باللغتين العربية والإنجليزية، بالإضافة إلى اللغة التركية.

ونشر ناشطون خلال الهاشتاغ صوراً ومقاطع فيديو مصورة تظهر المجازر التي ارتكبها نظام الأسد بحق الشعب السوري.

تتزامن الحملة مع الذكرى السنوية الثانية لمجزرة خان شيخون؛ عندما قام نظام الأسد بضرب المدينة بالسلاح الكيماوي بهجومين منفصلين على المدينة، الأوّل قرب مبنى فرن السعدة، تسبب في إصابة 19 مدنياً في حالات اختناق شديدة وضيق تنفّس، والهجوم الثاني بالقرب من ساحة الشهداء راح ضحيّته 39 مدنياً معظمهم نساء وأطفال، بحسب تقرير الشبكة السوريّة لحقوق الإنسان.

تجدر الإشارة ألى أنّ قوات الأسد قامت بأكثر من 215 هجوماً كيماوياً منذ انطلاق الثورة السورية، معظمها في محافظتي ريف دمشق، وإدلب تسبَّبت بمقتل أكثر من 1460 شخصاً وإصابة ما يقارب 10 آلاف آخرين، بحسب  الشبكة السورية لحقوق الإنسان،

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل