مرشح حزب الشعب الجمهوري يتوعد السوريين بـ “صرامة أكثر”

الأيام السورية/ قسم الأخبار

توعّد مرشح حزب الشعب الجمهوري المعارض “كمال دنيز بوزكارت” الفائز برئاسة بلدية إسنيورت، التابعة لولاية إسطنبول التركية، اللاجئين السوريين المتواجدين في تركيا بسياسة “أكثر صرامة والتزاماً بالقانون”.

وبحسب ما نشرته وكالة DHA التركية، وترجمته الأيام السورية، إنّ المرشح المعارض قدّم “كمال دنيز بوزكارت” الفائز برئاسة بلدية إسنيورت “بحسب النتائج غير الرسمية”، عدة تصاريح تطرّق من خلالها إلى السوريين.

وأضاف “بوزكارت” إلى أنّ أعداد السوريين المسجلين (الحاصلين على بطاقة كمليك) في الحي تتراوح بين 40 و 50 ألف، فيما يعتقد بأنّ أعداد غير المسجلين منهم تقدر بنحو 100 – 150 ألفاً.

وتابع المرشح أنّ إسنيورت قدّمت للسوريين حافزاً خاصاً لاستقطابهم عام 2016، “من خلال إنشاء مدرسة تتّسع لألفي طالب سوري، وذلك من ميزانية بلدية (حزب العدالة والتنمية) السابقة”.

ولفت إلى أنّه و”بتسهيل من البلدية تمّ السماح لهم بافتتاح محلات تجارية دون استخراج الرخص اللازمة”.

وأنهى حديثه بالقول: “القانون سيُطبق على السوريين تماماً كما يطبق على الأتراك”.

تجدر الإشارة إلى أنّ منطقة إسنيورت تحتل المركز الأول في إسطنبول من حيث كثافة السوريين المتواجدين فيها.

يُذكر أيضاً أنّ الحكومة التركية تقدم الكثير من التسهيلات للسوريين المتواجدين على أراضيها، أحدها السماح لهم  بافتتاح محلات تجارية دون الضغط عليهم بشأن التراخيص.

مصدر وكالة DHA التركية
قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل