الأمن الكويتي يعتقل رجل بشار الأسد (مازن ترزي)

الأيام السورية/ قسم الأخبار

اعتقل الأمن الكويتي رجل الأعمال السوري، مازن ترزي، الملقب بـ “رجل بشار الأسد”، وأربعة من معاونيه في الكويت.

وبحسب صحيفة القبس الكويتية؛ إنّ عناصر الأمن الكويتي اقتحموا مكتب “مجلة الهدف” التي يديرها “ترزي”، وصادروا أجهزة الكمبيوتر وكاميرات المجلة والهواتف الخاصة بالترزي، وخرج وهو مكبل اليدين.

وأوضحت الصحيفة أن الاتهامات التي اعتقل بموجبها الترزي، تتعلق بتبييض أموال لجهات خارجية، بالإضافة إلى طباعة منشورات من دون تراخيص..

وأضافت الصحيفة؛ إنّ السلطات اعتقلت أيضا سكرتيرة “الترزي” ومعاونين لبنانيين له، بتهمة الانتماء والتخابر مع ميليشيا حزب الله اللبناني، المصنّف لدى واشنطن ولندن على قوائم الإرهاب، واللتين فرضتا عليه عقوبات.

يُذكر أنّ ترزي من كبار رجال الأعمال السوريين الذين يدعمون بشار الأسد، ويُعتبر من أهم المتبرعين للنظام.

من هو مازن ترزي؟

رجل أعمال سوري، ولد في دمشق عام 1962، وقّع مؤخرا عقداً مع “شركة دمشق الشام القابضة” لاستثمار مول “ماروتا سيتي” بقيمة 108 مليارات ليرة سورية، وبلغت القيمة الإجمالية للعقد 250 مليون دولار، على أن تكون حصة الترزي من المشروع 51%، في حين تبلغ حصة الجهة العامة 49%، وهي أول مرة تكون فيها حصة المستثمر أكبر.

في مارس/ آذار 2103 استحوذ الترزي على فندق ومنتجع شيراتون صيدنايا، الذي يقع في صيدنايا في ريف دمشق، وتبلغ قيمة الفندق أكثر من 11 مليون يورو.

ويمتلك ترزي شركة “دار الهدف الصحفية”، وجريدة “الهدف الإعلاني” في لبنان، وشريكًا في مجلة “الهدف” الشهرية في الكويت، بحسب الموقع الاقتصادي.

عُرف ترزي بتأييده التام ودفاعه المستميت عن النظام السوري، حيث شارك في تظاهرات بالولايات المتحدة أمام البيت الأبيض دعماً لنظام الأسد.

وفي يونيو/ حزيران 2014 خصص طائرة ﻋﻠﻰ ﻧﻔﻘﺘﻪ ﺍﻟﺨﺎﺻﺔ ﻟﻨﻘﻞ ﺍﻟﺴﻮﺭﻳﻴﻦ ﻣﻦ ﺍﻟﻜﻮﻳﺖ ﺇﻟﻰ ﺳﻮﺭﻳا، ﺫﻫﺎﺑاً ﻭإياباً، وذلك كي يشاركوا في الانتخابات الصورية التي فاز بها بشار الأسد في 2013.

ترزي والعقوبات:

في 21 كانون الثاني /يناير 2019 نشر الاتحاد الأوروبي عبر موقعه الرسمي، جاء فيه إن “قادة الاتحاد الأوروبي اجتمعوا اليوم في بروكسل، واتفقوا على توسيع قائمة العقوبات ضد نظام الأسد، بإضافة أسماء جديدة تعود لـ 11 رجل أعمال سوري وخمسة كيانات”، بينهم الترزي.

في عام 2015 وضعت وزارة الخزانة الأمريكية مازن الترزي على لائحة العقوبات، وجمّدت أصول ممتلكاته داخل أمريكا.

مصدر صحيفة القبس الكويتية سبوتنيك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.