قوات سوريا الديمقراطية تحبط مجموعة من الهجمات الانتحارية لداعش

الأيام السورية/ قسم الأخبار

أحبطت قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة الأمريكية مجموعة من الهجمات الانتحارية لتنظيم داعش في وقت مبكر اليوم الأربعاء 13 آذار/مارس 2019 خلال معركة الباغوز التي تستهدف القضاء على أي وجود لداعش بعد الهجوم على آخر جيب يسيطر عليه.

وقال مصطفى بالي مدير المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية “كان هناك هجمات بالأحزمة ناسفة، مجموعة من الانتحاريين حاولوا تنفيذ هجمات انتحارية في صفوف قواتنا، استهدفتهم قواتنا وقُتلوا قبل الوصول إلى التجمعات أو نقاط تمركز رفاقنا”.

وأضاف بالي: إن قوات سوريا الديمقراطية قصفت الباغوز قصفاً كثيفاً ليل الثلاثاء قبل بدء اشتباكات مباشرة مع مقاتلي الدولة الإسلامية بين الساعة الثانية والرابعة صباحاً بتوقيت جرينتش.

وحسب تغريدة لبالي على تويتر فإن عدد أفراد الدولة الإسلامية الذي استسلموا بلغ ثلاثة آلاف  .جاء في تغريدته: “خلال 24 ساعة استسلم 3000 إرهابي لقواتنا في الباغوز وحررت قواتنا 3 نساء و4 أطفال من المكون اليزيدي. المعركة مستمرة وساعة الحسم أصبحت أقرب من أي وقت مضى”.

فيما قال التحالف في رسالة بالبريد الإلكتروني يوم الثلاثاء إن ما يقدر ”ببضع مئات“ من مقاتلي الدولة الإسلامية الأجانب لا يزالون في الباغوز وإنهم قرروا القتال حتى النهاية.

والجدير ذكره أن الباغوز، جيب يضم مجموعة من القرى والأراضي الزراعية بالقرب من الحدود العراقية، وهو آخر منطقة مأهولة يسيطر عليها تنظيم داعش الذين تم طردهم من نحو ثلث أراضي العراق وسوريا على مدى الأعوام الأربعة الماضية.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل