الباغوز: داعش تعيش اللحظات الأخيرة وقسد تقول إنها مسألة وقت

الأيام السورية/ قسم الأخبار

صرح كينو جابرييل المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية لقناة الحدث في مقابلة اليوم الثلاثاء 12 آذار/مارس 2019 بأن الهجوم الأخير على قرية الباغوز في طريقه إلى النهاية وأن المسألة مسألة وقت. وجاء بالتصريح: “عملية الباغوز منتهية أو بحكم المنتهية ولكن تحتاج إلى قليل من الوقت من أجل إنهائها عمليا على الأرض”.

وكانت قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة قد بدأت مساء الأحد 10 أذار/مارس 2019 هجوماً على قرية الباغوز التي تشكل آخر جيب لتنظيم داعش على الحدود السورية العراقية، ابتدأ الهجوم بقصف مدفعي وصاروخي كثيف من قبل القوات مما ضيّق المساحات على مقاتلي التنظيم الذين ردوا ببعض التفجيرات والعبوات الناسفة.

وكان مصطفى بالي رئيس المكتب الإعلامي للقوات قد صرّح عبر حسابه على تويتر، اليوم الثلاثاء 12 آذار/مارس 2019، أن الطيران الحربي نفذ 20 غارة أدت لتدمير عدد من السيارات العسكرية والتحصينات الدفاعية ومخزنين للذخيرة ومركز قيادة. كما أضاف: “إن اشتباكات وقعت بين الطرفين في أكثر من محور ما أدى إلى مقتل 38 مقاتلًا من التنظيم”.

وبحسب بالي: نفذ تنظيم داعش هجومين بصاروخين حراريين في محورين مختلفين ما أدى إلى مقتل 3 عناصر من قسد وجرح عشرة آخرين.

رغم أن الرئيس الأمريكي قد أعلن أكثر من مرة القضاء على داعش نهائياً، إلا أن وقائع هذه المعركة تقول عكس ذلك، فما زالت الحرب دائرة، وإن تقدم قوات سوريا الديمقراطية يوضح أن إعلان هزيمة داعش وخسارتها آخر جيوبها مسألة وقت ليس أكثر.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل