راوية

جميل عمار

آه من وجع عمره سنين
ومن غربة وطن مسكين
ومن دمع اختلط بالدم
وأغانٍ كلّها حزن وأنين
آه يا رواية ..تركتينا لمين
لسه الدرب بأولّه
لسه اليتيم ناطر منك بسمته
ومعلقةٌ آماله فيك
وبرب العالمين
تعبتِ ..؟
ما بظن يلي متلك بيتعب
ولا بيترك مطرحه وبيزعل
أنت لسه بيناتنا موجودة
عمره الأمل ما بيرحل
بيروي العطش وما بيسأل
وبيرسم على وجوه أولادنا
ضحكةً ونظرةً لغدٍ أفضل
أنت راوية.. وبعدك ما ترتوي
شجرةٌ بأرضِ المعتدين

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل