(نزار علي بدر) يثير غضب السوريين بلوحة فنية عن التهجير السوري

0
الأيام السورية؛ داريا الحسين

ظهر النحات السوري نزار علي بدر (54عاماً) من مدينة اللاذقية السورية، في برنامج (أرب غوت تالنت /Arabs Got Talent) المخصص للمواهب، وقام بدر بتشكيل لوحة فنية مركبة من الأحجار، لمجموعة أشخاص لاجئين يحملون أطفالهم وأمتعتهم على ظهورهم ويغادرون سوريا.

استخدم النحّات أحجاراً صغيرة جاهزة، وقام بتشكيل اللوحة الفنية؛ التي جسّدت التهجير السوري وموجة اللاجئين السوريين منذ اندلاع الثورة السورية 2011، وأثارت استعطاف الحضور، وانهمرت دموع لجنة التحكيم لشدة تأثرهم بها.

لم يستمر عرض بدر لأكثر من دقيقة واحدة، ليتأهل بدر للجولة الثانية.

تمرد:

ما لبث أن انتهى العرض حتى انتقد بدر الإعلام السوري (الموالي) ووصفه بالفاشل، ونشر بدر صورة يظهر فيها في إطلالة على البحر، وهو يشرب المشروب، مرفقة بعبارة:

“جبل صافون: أعلم أنكم تأثرتم من العرض، هذه رسالتي الإنسانية للعالم، كأس الإعلام السوري الفاشل، كنت اتمنى أن يكون العرض سوري”.

نزار علي بدر-المصدر:فيسبوك

بدر وموجة الغضب على مواقع التواصل الاجتماعي:

أثار فوز بدر في المرحلة الأولى من البرنامج جدلاً كبيراً على مواقع التواصل الاجتماعي، اعتبر بعض الناشطين أن بدر يتاجر بوجع السوريين وآلامهم ليتخطى المرحلة الأولى، وأن الفنان تجاهل وتناسى السبب الرئيسي الذي أدى إلى تهجير ونزوح أكثر من 13 مليون سوري من مدنهم وقراهم (حسب مركز بيو للأبحاث)، وهي سياسة نظام الأسد بفرض التهجير على المدنيين، وذلك بعد حصار المدن الخارجة عن سلطته وقصفها بالبراميل المتفجرة والمواد الكيماوية، وقام باعتقال وقتل الآلاف من السوريين تحت التعذيب في أقبية أفرع المخابرات.

رأي بعض الناشطين أنه لا يجوز تسمية بدر بالفنان؛ لأن الفنان يجب يكون مرهفاً وحساساً، وينقل معاناة الناس، ويسلط الضوء على أسبابها لا أن يتاجر بها.

وعاود الناشطون نشر تسجيلٍ مصورٍ يعود لعام 2017، ويظهر خلاله بدر في مقابلة تلفزيونية على قناة أوغاريت الموالية لنظام الأسد، ووصف حينها المتظاهرين ضد نظام الأسد بالجحاش لأنهم جلبوا الغريب لكي يقتلنا ويدمر البلد، على حسب تعبيره.

عرف أيضاً بدر بأنه من الموالين لنظام الأسد ومن أشد المدافعين عنه، وقام في أواخر يناير 2019 بنشر صورة على صفحته الفيسبوك، ظهر فيها وهو يحمل علم النظام السوري، ويرتدي بدلة عسكرية، مرفقة بعبارة: صباح الخير سوريا وجيشنا وقائدنا.

نزار علي بدر-المصدر:فيسبوك

أرقام وإحصائيات:

بحسب المفوضية السامية لشؤون اللاجئين إن الحرب أجبرت 6.1 مليون شخص سوري على النزوج داخل سوريا، و5.6 مليون لاجئ خرجوا من سوريا إلى الدول المجاورة.

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!