بريطانيا تصنّف “حزب الله” اللبناني كمنظمة إرهابية

الأيام السورية/ قسم الأخبار

قال وزير الداخلية في حكومة المحافظين البريطانية “ساجد جاويد”، الإثنين 25 فبراير/ شباط : “يواصل حزب الله محاولاته لزعزعة الاستقرار في الشرق الأوسط، ولم يعد بإمكاننا التمييز بين جناحه العسكري المحظور وجناحه السياسي.”

وتابع في تصريحاتٍ لقناة BBC : “لأجل ذلك، اتخذت قراراً بحظر حزب الله كلّيا.”

وصدّقت الحكومة البريطانية عبر مجلس العموم، مشروع قانون يقترح تصنيف الحزب  كمنظمة “إرهابية” بشقّها السياسي، بعد تصنيف جناحها العسكري (وحدة الأمن الخارجي)، عام 2001 و 2008 كمنظمة عسكرية إرهابية .

وقالت وزارة الداخلية البريطانية، إنّها قرّرت اعتبار حزب الله تنظيماً إرهابياً.

وأرسل حزب الله، وفقَ ما أعلن سابقاً، آلافَ المقاتلين إلى سوريا دعماً لبشار الأسد؛ الذي يواجه ثورةً شعبيةً ضدّه منذ عام 2011.

وفي تبريرها للقرار، قالت الحكومة البريطانية: إنَّ حزب الله يخزن الأسلحة رغم قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، وأنّ دعمه للأسد قد “أطال الحرب في سوريا وساند قمع النظام الوحشي والعنيف للشعب السوري.”

التصنيف الذي أتى عبر مجلس العموم، وتبنّته الداخلية البريطانية، أشعل -بحسب مراسل الأيام في فرنسا- ردود أفعالٍ متناقضة ولغطاً في الشارع السياسي الفرنسي، باعتبار أنَّ “حزب الله” يحمل حقائب في الحكومة اللبنانية.

ويتولّى حزب الله ثلاث وزارات من أصل 30 وزارة تتشكّل منها الحكومة اللبنانية.

يذكر أنّ الولايات المتحدة تعتبر حزب الله تنظيماً إرهابيّاً، وكانت واشنطن عبّرت الأسبوع الماضي عن قلقها من تنامي نفوذ الحزب في الحكومة اللبنانية.

مصدر بي بي سي وكالات
قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل