حتى بشار اسماعيل لم يكمل خطاب (سيادة الرئيس).. شعر وعتابا وتصفيق وهتافات!

0
الأيام السورية/قسم الأخبار

أغلق الممثل السوري بشار اسماعيل “التلفاز” أثناء إلقاء بشار الأسد كلمته الأحد 17 فبراير/ شباط، لأنّه لم يتمكّن من فهم شيء، بسبب مقاطعة الحضور لبشار تصفيقاً، وشعراً متنوّع الأشكال، وغناء عتابا، وهتافات.

وكتب اسماعيل على صفحته العامّة في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” منشوراً جاء فيه: “من آداب الحديث أن لا تقاطع المتحدّث كائناً من يكون فكيف إن كان (رئيس الجمهورية)؟”.

ووصف اسماعيل جمهور المسؤولين في نظام الأسد “بالسادة المنافقين”، مؤكّداً أنّ نفاقهم بالمبالغة في تمجيد بشار أجبره على إغلاق التلفاز.

وعلّق شخصٌ على المنشور بالقول: “بتفكّر حالك بسوق عكاظ.. حتى العتابا وضرب المواويل اشتغل”.

وأبدى كثيرٌ من المعلّقين على المنشور غضبهم لمقاطعة بشار، غيرَ أنّ الأخير لم يطلب من الحضور عدم التصفيق أو الغناء، ولا حتّى الشعر على اختلاف أشكاله!

وبعد انطلاق الثورة السورية بأشهر، خرج بشار بخطابٍ في (مجلس الشعب)، شهد تصفيقاً كبيراً، وشعراً. واشتهرت فيه عبارة قالها النائب السابق خالد العلي، إذ قاطع بشار بقوله: (قليل عليك الوطن العربي يا سيادة الرئيس، انت لازم تحكم العالم)، وضحك بشار شاكراً.

يذكر أنّ اسماعيل كان أحد المناشدين لبشار الأسد لحل أزمة الغاز، ومازوت التدفئة، والخدمات، لكنّ بشار ألمح في خطابه إلى أنّ الأزمات التي يعاني منها السوريون سببها الحصار الاقتصادي، وبالتالي لا علاقة له ولا للمسؤولين الذين بات اليوم يُسمح للسوريين الموالين انتقادهم كنوعٍ من (الحرية).

مصدر صفحة بشار إسماعيل على الفيسبوك
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!