بعد إحراق رجل وامرأة .. اعتداء جديد بماء النار في باريس

ترجمة: الأيام السورية - باريس

كشفت صحف فرنسية اليوم عن حادث اعتداء جديد في العاصمة الفرنسية باريس, وأكدت اللوفيغارو, أنّ حادثة اعتداء جديدة طالت مشرد فرنسي – غير معروف مكان الإقامة – بواسطة زجاجة حمض, يعتقد أنّه “أسيد بطاريات” (ماء نار).

وقال تقرير الشرطة: إنَّ الجاني لاذ بالفرار بعد الاعتداء الذي لم يعرف سببه.

وحسب شهود فإنّ المصاب كان واعياً, وخرج من المحطة (الباستيل) بانتظار المسعفين.

وقال المدعي العام الفرنسي: إنّ المجرم لا يزال هارباً ولم يتم التعرف عليه. وحدث الاعتداء في الساعة السادسة صباحاً, بعد عراك بين الشخصين.

وتعتبر الحادثة هي الثانية هذا الشهر, فقد تمّ إحراق رجل وزوجته مساء يوم الأربعاء الماضي, في منطقة “شاتليه”, كما وثق تقرير سابق للشرطة 12 حادث اعتداء بالحمض خلال عام 2018.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل