اختراق كلمات المرور.. كيف تحمي جهازك منه؟

0
الأيام السورية/قسم الأخبار

هل تمتلك بريداً إلكترونياً أو حساباً على أحد مواقع التواصل الاجتماعي؟ هل فكّرت يوماً بأن كلمة المرور التي تستخدمها لهذه الحسابات ضعيفة أم قوية؟

الإجابة على هذا السؤال تتعلّق بعدّة عوامل تجعل من كلمة المرور قوية بما يكفي حتى لا يتم اختراقها.

أكثر المواقع التي تطلب منك تسجيل حساب فيها دائمة النظر في مسألة أمان حساباتها، وحماية معلوماتها من الاختراق. لكن يبقى هناك طريقة أكثر شيوعاً للمخترقين لمعرفة كلمات المرور، وهي “التخمين”.

قد تبدو هذه الطريقة للوهلة الأولى صعبة التطبيق، إذ لا يمكن للشخص تخمين كلمة مرور شخص آخر لا يعرفه. إلا أنّ الأمر يبدو أسهل في حال استخدام صاحب الحساب لكلمات يمكن الوصول إليها، مثل اسمه أو اسم ابنه، أو حيوانه المحبوب، أو أغنيته المفضلة.

كما أن التخمين قد يبدو صعب التصوّر بالنسبة للشخص العادي، ولكن بالنسبة للحواسيب فهي تمتلك إمكانية تخمين ملايين كلمات المرور في الثانية الواحدة.

ما الذي يجعل كلمة مرورك قوية؟

الإجابة على هذا السؤال تحدّدها مجموعةٌ من الإجراءات نشرتها مواقع مختصّة بالحماية منها “أفاست”، وهذه الإجراءات هي:

ـ  استخدام تركيبة من الحروف الكبيرة والصغيرة والأرقام والرموز، وأن تتجاوز هذه التركيبة 8 خانات.

  • استخدام كلمة مرور فريدة لكل حساب من حساباتك: قد يكون هذه الأمر صعب التحقيق خصوصاً للذين يمتلكون عدد حسابات كبير، ولكن يمكن تبسيط هذه الأمر من خلال وضع كلمة مرور سهلة التذكّر، مثل استخدام عبارة قصيرة والفصل بين حروفها برموز معيّنة، على سبيل المثال يمكنك استخدام عبارة “I like tea” مع الفصل بين حروفها برموز “#$”، وتنويع الحروف بين الكبير والصغير لتصبح “I#l$I#k$E#t$E#a”.
  • الابتعاد عن استخدام كلمات مرور استخدمتها مسبقاً في حسابات أخرى، لأن المخترق سيحاول استخدامها في حال معرفتها مع حساباتك الجديدة.
  • تحديث كلمات المرور بانتظام.
  • تفعيل المصادقة الثنائية في الحسابات التي تتيح ذلك كالجيميل والهوتميل والفيس بوك.
  • يمكن استخدام تطبيقات إدارة كلمات المرور لتجنّب نسيانها، حيث تقوم هذه التطبيقات بحفظ كلمات المرور واستخدامها عن الطلب.

هل تمّ اختراق حسابات عن طريق التخمين من قبل؟

في يناير الماضي كشفت صحيفة “فوربس” عن اختراق أكثر من مليار حساب بريد إلكتروني، يمكن للقراصنة استخدامها في هجمات إلكترونية تستهدف خدمات معيّنة، عن طريق ما يسمى “هجمات حشو بيانات الاعتماد”، وقد صرّح الكثير من أصحاب الحسابات المخترقة أنّهم يستخدمون كلمات مرور لم يتم تحديثها لسنوات.

لا شكّ أن مسألة الأمان أمر يشغل بال الكثير من مستخدمي الإنترنت خصوصاً في حال تهديد حساباتهم المصرفية، أو حساباتهم الشخصية التي تحوي خصوصياتهم، كالمحادثات الخاصة، والصور، وغيرها. إلا أن اتباع خطوات بسيطة يجنّبك الوقوع في مشاكل فقدان الحساب أو اختراقه.

مصدر مواقع مختصّة صحف
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!