جامعة الدول العربية: عودة سورية إلى الجامعة ترتبط بالحل السياسي

0
الأيام السورية/قسم الأخبار

قال الأمين العام لجامعة الدول العربية “أحمد أبو الغيط”: إنّ عودة نظام الأسد إلى الجامعة العربية مرتبط بشكل أساسي بالتوصل إلى حلّ سياسي في سورية، وأنّ ما يتم الحديث عنه حول عودة نظام الأسد للجامعة يبقى خلف الكواليس لحين التوصّل إلى صيغة مشتركة وتوافق بين وزراء الخارجية العرب.

وأشار أبو الغيط خلال مؤتمرٍ صحفي الاثنين 11 فبراير/ شباط، إلى أنّه لم يتم رصد خلاصات تقود إلى تواجد توافق عربي لغاية الآن، والتي من الممكن أن تدفع للإعلان عن انتهاء الخلافات مع سورية، ليتم على إثرها دعوتها إلى الجامعة مجدداً.

وأضاف: لا يوجد مؤشرات حقيقية حول نضج الوضع بالنسبة لسورية، والحديث عن عودتها للجامعة العربية متواجد بالكواليس فقط، بينما يرتبط عودة الكرسي السوري للجامعة بالوصول إلى توافق سياسي في البلاد.

وكان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس قال الأربعاء المنصرم: “نحن نؤيد من حيث المبدأ عودة سورية إلى الجامعة العربية، ونأمل أن يتمَّ التوصّل إلى هذا الهدف بالتشاور بين الدول العربية خلال الفترة القادمة”. وأضاف: “كنّا دائماً وما زلنا، مع وحدة وسلامة الأراضي السورية، وإنهاء (النزاع) بالحوار”. وفق وكالة سبوتنيك الروسية.

ولم تعلن دولٌ عربية تأييدها لعودة الأسد إلى الجامعة غيرَ أنّ شهر ديسمبر/ كانون الأول من العام الماضي شهد زيارة رئيس السودان عمر البشير (الذي يواجه انتفاضةً شعبيةً عليه)، لبشار الأسد، تلاها افتتاح الإمارات والبحرين لسفارتيهما في دمشق، وسط الحديث عن تطبيعٍ عربي مع النظام بعد قطيعةٍ استمرّت لسنوات.

جديرٌ بالذكر أنّ أبو الغيط قال في وقتٍ سابق من الشهر المنصرم: إنّ عودة الأسد مرهونة بالتوافق العربي ـ العربي.

وعقد في العاصمة البلجيكية بروكسل، في الرابع من نوفمبر الجاري، مؤتمرٌ وزاري أوربي ـ عربي، يبحث فيما يبحث ملف “ضبط التطبيع العربي” مع نظام الأسد، للوصول إلى موقفٍ مشترك قبل القمّة العربية ـ الأوروبية المزمع عقدها في القاهرة أواخر الشهر الجاري، وفق ما ذكرت صحيفة “الشرق الأوسط”.

وتحدّثت الصحيفة عن “فرملة التطبيع” الذي قامت به الولايات المتّحدة خلال زيارة وزير خارجيّتها مايك بومبيو للشرق الأوسط الشهر الماضي، بالإضافة إلى العقوبات الأوروبية على شخصيات مقربة من نظام الأسد، وإقرار الكونغرس الأميركي مشروع قرار ينتظر موافقة الرئيس دونالد ترمب يتعلق بـ”معاقبة المشاركين في الإعمار”.

مصدر وكالات
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!