الهلال الأحمر التركي: نسعى لاحتواء موجات نزوح محتملة “داخل سورية”

0
الأيام السورية/ قسم الأخبار

قال رئيس الهلال الأحمر التركي كرم قنق: إنّ المنظّمة تسعى لاحتواء أي موجات هجرة محتملة في حال تمّت عملية عسكرية في منبج شمالي سورية، وذلك باتّباع إجراءات احترازية داخل الأراضي السورية، وفق ما ذكرت وكالة الأناضول.

وأضاف قنق الاثنين 11 فبراير/ شباط: إنّ تنفيذ عملية عسكرية في منطقة منبج ومنطقة شرق الفرات (شمال شرق سورية)، قد تؤدي لحدوث موجات من اللاجئين باتجاه الأراضي التركية، مستأنفاً بالتأكيد على أنّ الهلال الأحمر التركي يسعى لتلبية احتياجات هذه الموجات داخل الأراضي السورية، ومد يد العون لجميع المحتاجين دون التمييز بين انتماءاتهم العرقية والمذهبية.

ولفت قنق إلى أنّ الأعمال التحضيرية لاحتواء موجات الهجرة داخل الأراضي السورية، جارية على قدم وساق.

وكانت تركيا أعلنت أكثر من مرّة أنّها أتمّت التحضيرات لشنّ عملية عسكرية جديدة في سورية، على وحدات حماية الشعب الكردية المدعومة من واشنطن. وتعتبر أنقرة “الوحدات” امتداداً لحزب العمال الكردستاني المحظور في تركيا، وهو ما ترفضه “الوحدات” المدرجة على لوائح الإرهاب التركية.

وتطالب تركيا بإقامة منطقة آمنة شمال وشمال شرقي سورية. ولم يتم الاتّفاق إن كانت المنطقة التي تريدها تركيا ستكون آمنة أو عازلة، إذ ترفض الوحدات فكرة المنطقة الآمنة لأنّها تعني خروجهم منها وسيطرة تركيا، في حين ترفض تركيا فكرة المنطقة العازلة التي لا تقتضي خروج الوحدات من المنطقة.

وتوصّلت تركيا وأمريكا إلى اتّفاق خارطة طريق حول منبج في يونيو/ حزيران من العام الماضي، يضمن خروج الوحدات من المنطقة، وتوفير الأمن والاستقرار فيها.

مصدر الأناضول
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!