دير الزور.. قسد تتعثّر وداعش ينفّذ هجوماً بالمفخخات

مفخخات داعش تطال نقاط التمركز التابعة لقوات سوريا الديمقراطية (قسد) على أطراف منطقة الباغوز، وقوات الحشد العراقي تشارك بمعارك قسد ضد التنظيم.

0
الأيام السورية؛ سمير الخالدي

فشل مقاتلو قوات سوريا الديمقراطية (قسد) بتحقيق أيّ تقدّم يذكر على حساب مقاتلي تنظيم “داعش”، منذ إعلانهم في 9فبراير/شباط الجاري عن بدء معركة إنهاء وجود التنظيم في منطقتي المراشدة، والباغوز شرقي دير الزور.

وبحسب ما أفاد الناشط الإعلامي عبد الرحمن خضر من ريف دير الزور الشرقي للأيام خلال اتصال هاتفي؛ فقد فشلت (قسد) بإحراز أي تقدم على الأرض في منطقة الباغوز الفوقاني، على الرغم من حصولها على غطاء جوي من قبل طائرات التحالف التي تقوده واشنطن في سوريا.

وأشار خضر إلى قيام مقاتلي داعش باستهداف مواقع تمركز قسد بعدد من السيارات المفخخة في منطقة المراشدة، وأطراف الباغوز الفوقاني، ما أسفر عن مقتل العشرات من مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية أمس الأحد.

ووفقاً للخضر فقد تمكّن عدد من المدنيين من الخروج من (الباغوز الفوقاني) نحو مناطق سيطرة قسد، وذلك على الرغم من المخاطرة الكبيرة التي تحدّق بمن يحاول الخروج نظراً لكثافة الغارات الجوية التي تشنّها طائرات التحالف من جهة، والقصف المدفعي المتبادل ما بين تنظيم الدولة وقسد من جهة أخرى، مضيفاً: إنّ معظم من تبقى داخل منطقة الباغوز خلال الأيام الماضية من المهاجرين، بينما انخفض تواجد السوريين بداخلها.

وتجدر الإشارة إلى أنّ قوات الحشد الشعبي العراقية بدأت باستهداف مناطق سيطرة تنظيم داعش من داخل الأراضي العراقية عبر نيران مدفعيتها (بحسب مصادر إعلامية خاصة للأيام)، إلا أنه لم يتم لغاية الآن الإعلان عن مشاركتها بشكل رسمي.

مصدر خاص الأيام السورية
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!