جنرال أمريكي يرجّح انسحاب قوّاته من سورية خلال أسابيع

الأيام السورية/قسم الأخبار

قال الجنرال جوزيف فوتيل قائد القيادة العسكرية المركزية الأمريكية: من المحتمل أن تبدأ بلاده سحب قوّاتها البرية من سورية خلال أسابيع، لافتاً إلى أنّ موعد الانسحاب على وجه الدقّة يتوقّف على الوضع الميداني في سورية، وفق ما ذكرت وكالة “رويترز”.

وردّاً على أسئلة الصحفيين فيما إن كان الانسحاب الأمريكي من سورية سيبدأ خلال أيام أو أسابيع، قال فوتيل الأحد 10 فبراير/ شباط: “ربّما أسابيع. ولكن مرة أخرى هذا كله يحدده الوضع على الأرض”. مضيفاً: “أعتقد أنّنا في المسار الصحيح”.

وكان فوتيل حذّر قبل أيام من عودة تنظيم داعش مرة أخرى بعد الانسحاب الأمريكي.

ونقلت صحيفة “وول ستريت جورنال” عن الجيش الأمريكي قوله الخميس الماضي: إنّه يستعدّ لسحب كامل قوّاته من سورية في نهاية شهر أبريل/ نيسان المقبل، وسط مساعٍ لا تزال تبذلها واشنطن لضمان أمن حلفائها في سورية (قسد) بعد انسحابها.

وتأتي تصريحات فوتيل في الوقت الذي تشنّ فيه قوات سوريا الديمقراطية (قسد)، وهو تحالف تشكّل وحدات الشعب الكردية عموده الفقري، هجوماً على آخر جيب يخضع لسيطرة مسلحي “داعش” قرب الحدود مع العراق.

وكان مجلس الشيوخ الأمريكي صوّت الإثنين الماضي بالأغلبية على مشروع رمزي رافض للانسحاب الأمريكي المفاجئ من سورية وأفغانستان، إذ يرى المجلس أنّ تنظيمي داعش والقاعدة لا يزالان يشكّلان خطراً على الأمن القومي الأمريكي.

ورحّبت تركيا بقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الصادر في 19 ديسمبر/ كانون الأول من العام المنصرم، والذي يقضي بسحب قوّاته من سورية (2000 جندي)، وتخفيضها في أفغانستان، وهو ما عارضته أصواتٌ من داخل الإدارة الأمريكية، كوزير الدفاع جيمس ماتيس الذي استقال من منصبه احتجاجاً.

مصدر رويترز
قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل