جرحى بين السوريين والأتراك بشجارٍ في حي أسينيورت

الأيام السورية؛ داريا الحسين

أصيب عدد من الأشخاص في وقت متأخر من مساء يوم السبت 9 فبراير/شباط 2019، بسبب اشتباكات نشبت بين سوريين ومواطنين أتراك في منطقة “باغلارتشيسمه” التابعة لحي “أسنيورت” في مدينة إسطنبول.

وتدخّل عدد كبير من رجال الأمن التركي حتى استطاعوا السيطرة على الوضع، وقاموا بإغلاق جميع مداخل المنطقة ومخارجها، كما استدعى الأمن فرق طبية وسيارات إسعاف لنقل الجرحى إلى مشفى أسنيورت، لأن كلا الطرفين قام باستخدام العصي والسكاكين أثناء المشاجرة.

على خلفية الشجار قام عدد من الشباب الأتراك بتكسير وتخريب المحلات التجارية السورية في المنطقة.

سامر العلي سوري يسكن في منطقة أسنيورت، وكان شاهداً على المشاجرة، قال للأيام: إنّ الشجار بدأ بعد أن تحرّش شاب تركي بفتاة سورية كانت في طريقها إلى صالة أفراح من أجل حضور عرس، وقام شبان سوريين بالدفاع عن الفتاة الأمر الذي أدى إلى وقوع الشجار”.

ويضيف سامر: بعد دقائق قدم عدد كبير من المواطنين الأتراك حاملين العصي والسكاكين وقاموا بالاعتداء والتهجم على السوريين والمحلات التجارية المتواجدة في المنطقة، واستمر الشجار لمدة ساعة إلى أن قامت قوات الأمن بالتدخل”.

وبحسب سامر فإنّ إصابات عدّة وقعت من الطرفين، مؤكّداً اعتقال الشرطة لكثيرٍ من المتشاجرين.

وصفت صحيفة حرييت التركية المشاجرة بالمعركة وقالت: إنّ الحادث تحول إلى معركة، قبل أن تتدخل قوات من الشرطة والتي أغلقت المنطقة وأخذت التدابير الأمنية اللازمة.

تناقل ناشطون على شبكات التواصل الاجتماعي عدداً من الأشرطة المصورة التي يظهر خلالها عشرات الأتراك وهم يجوبون شوارع حي أسنيورت، حاملين العصي والسكاكين، ويقومون بتكسير المحلات التجارية المكتوب عليها باللغة العربية.

تجدر الإشارة إلى أن حي أنسيورت يسكنه عدد كبير من اللاجئين السوريين في تركيا.

مصدر خاص الأيام السورية hurriyet
قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل