حماة: قوات الأسد تغلق معبر “مورك”

الأيام السورية؛ سمير الخالدي

أغلقت قوات الأسد معبر مورك الواقع في ريف حماة الشمالي، والذي يعتبر أحد أبرز المعابر التي تزوّد المناطق المحررة بالمواد الغذائيّة الواردة من قبل المناطق التي تسيطر عيها قوات الأسد.

وبحسب ما أفادت مراسلة الأيام في حماة الجمعة 8 فبراير/ شباط؛ فإنّ خطوة إيقاف العمل ضمن المعبر من جهة قوات الأسد المتواجدة في مدينة صوران أتت دون أي سابق إنذار، لتمنع بهذه الخطوة انتقال المدنيين والموظفين إلى مناطق سيطرتها، بالإضافة لتوقف حركة الشحن التجاري إلى المناطق المحررة.

وأكّدت على أنّ المعبر يعمل بشكل اعتيادي من الجهة المقابلة التي تسيطر عليها عناصر هيئة تحرير الشام، التي لم تعلّق على مسألة إغلاق المعبر حتّى لحظة كتابة الخبر.

في سياق متصل؛ نشر موقع بوابة حماة الإعلامي خبراً يفيد عن وضع قوات الأسد لخطة محكمة؛ تقوم بها مديرية الجمارك التابعة لحكومة الأسد في مناطق سيطرتها في ريف حماة الشمالي للحد من عمليات التهريب التي يقوم بها بعض التجار في منطقتي ربيعة وقمحانة، والمتمثّلة بشحن عدد من السلع من مناطق سيطرتها إلى المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة.

وتجدر الإشارة إلى أنّ كلّاً من المعارضة وقوات الأسد أعادوا افتتاح معبر مورك في السابع من شهر كانون الثاني الماضي، بعد أن أُغلق لمدة تقارب الشهرين، بالتزامن مع الإبقاء على معبر قلعة المضيق مغلقاً منذ ما يقارب الستة أشهر.

مصدر خاص الأيام السورية
قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل