“مختار كفرسوسة” يوزّع “الغاز” على طابور وزراء.. “المعلم” بلا حصّة!

الأيام السورية/قسم الأخبار

نشر المواطن السوري بشار برهوم مقطع فيديو ساخر، على أنّه مختار حي كفرسوسة في دمشق، ويوزّع أسطوانات الغاز المنزلي على الوزراء في نظام الأسد، المصطفّين في طابورٍ افتراضي.

وعُرف برهوم بإصدار الفيديوهات الساخرة والناقدة التي يسلّط من خلالها الضوء على الوضع في مناطق سيطرة نظام الأسد.

وبدأ برهوم تنظيم طابور الوزراء وضبطه، مظهراً حالات فساد كمحاولة وزير افتراضي أخذ مكان وزيرٍ آخر، وكذلك تحرّش الوزراء بوزيرةٍ افتراضية كانت على طابور الغاز الافتراضي.

وعلى الرغم من تهكّم برهوم على الوزراء كوزير التعليم ونظيره في وزارة الأوقاف، وإطلاقه حكماً على الوزراء بأنّهم لا يؤتمنون على وجود وزيرة بينهم، إلّا أنّ تهكمه طال وزير خارجية الأسد وليد المعلم.

وقال برهوم: “من 200 سنة عم يروح مهمّات خارجية شو استفدنا منو؟”.

وزار وليد المعلم العاصمة الإيرانية طهران قبل يومين، وأعلن منها أنّ أمن القوات الإيرانية في سورية هو واجبٌ حكومي.

وتقصف إسرائيل مواقع عسكرية تابعة لإيران وأخرى لحزب الله اللبناني وأحياناً مواقع تابعة للأسد، ما يسبّب بمقتل جنود سوريين.

يذكر أنّ أزمة الغاز التي بدأت منذ أواخر شهر نوفمبر/ تشرين الثاني المنصرم، لا تزال قائمة حتّى اللحظة، وأظهرت مقاطع فيديو تداولتها صفحاتٌ موالية اصطفاف طوابير من الناس لساعاتٍ طويلة من أجل الحصول على أسطونة غاز منزلي!

ولم يُسجَّل حتّى لحظة إعداد الخبر وقوف أيٍّ من أركان النظام (بشار الأسد إلى أصغر مسؤول) على طابور غاز أو خبز أو حليب أطفال، أو حتّى مازوت التدفئة.

توزيع الغاز ع الوزرا

Posted by ‎بشار يوسف برهوم‎ on Monday, February 4, 2019

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل