مهجّرة تقتل طفليها وتحاول الانتحار في ريف حلب

الأيام السورية/قسم الأخبار

شهدت مدينة الباب الواقعة بريف محافظة حلب صباح اليوم الخميس 7 شباط/ فبراير حادثة مأساوية، تمثلت بقيام إحدى النساء المهجرات من مدينة دوما الواقعة في الغوطة الشرقية بقتل طفليها قبل محاولتها الانتحار شنقاً.

وبحسب ما أفاد مراسل الأيام في ريف حلب فإن العائلة تقطن في منطقة الراعي بمفردها بعد أن استشهد الزوج في وقت سابق، وفي التفاصيل فقد أقدمت والدة الأطفال على خنق طفليها طفل وطفلة اللذان يبلغان من العمر 14-15 عام، قبل أن تحاول أن تنتحر شنقاً، إلا أن صوت صراخها العالي دفع الجيران للدخول للمنزل وإنقاذها قبل فوات الأوان.

هذا وتم نقل الأم إلى مشفى الراعي وسط المدينة لتلقي العلاج المطلوب، موضحاً أن وضعها الصحي في الوقت الراهن مستقر.

مصدر متابعات
قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل