تحت التهديد بالتصعيد.. مخابرات الأسد تفرج عن شاب من السويداء

0
الأيام السورية/ قسم الأخبار

أطلقت المخابرات التابعة لنظام الأسد، سراح شابٍ من مدينة السويداء بعد تدخّل حركة “رجال الكرامة” وانتشار عناصر مسلّحين تابعين لها في المدينة.

وذكر الجناح الإعلامي للحركة مساء الجمعة 1 فبراير/ شباط، في بيانٍ على صفحته العامّة في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أنّ حركة رجال الكرامة تدخّلت وأطلقت سراح الشاب الذي عاد إلى بيته سالماً.

ولفت الجناح الإعلامي في بيانه إلى أنّ الحركة حذّرت في وقت سابق من “المساس” بشباب السويداء، ومن الاعتقالات التعسفية في الجبل عموماً.

وأدان البيان الاعتقالات التي تقوم بها قوات الأمن التابعة للنظام، كونها مبنية على تقارير “كيدية وكاذبة”، مؤكّداً أنّ الحركة لا تدافع عن أصحاب التهم الجنائية.

بدوره، ذكر موقع السويداء 24 أنّ الشاب “رعد شوكت بشنق” 19 عام، وهو طالب مدرسة من مدينة السويداء، اعتُقل على الحدود السورية اللبنانية، أثناء مغادرته إلى لبنان صباح الجمعة، ونقل إلى أحد أفرع أمن الدولة في دمشق.

ولفت لموقع إلى أنّ عناصر إحدى مجموعات “رجال الكرامة” (أكبر التشكيلات العسكرية المحلية في السويداء) انتشروا في مناطق متفرقة من المدينة، على خلفية رفضهم لحادثة الاعتقال مهددين بالتصعيد.

وتشكّلت قوات شيخ الكرامة منذ عام 2011 في السويداء، للدفاع عن الموحّدين الدروز، ورفضت هذه القوات منذ تأسيسها الانحياز إلى نظام الأسد أو إلى المعارضة، فالتزمت الحياد، لكنّ روسيا وصفتها العام الماضي بالإرهابية.

وأسّس هذه القوات الشيخ وحيد البلعوس الذي رفض زجّ شباب السويداء في قوات الأسد، ومن ثمّ اغتيل عام 2015 بسيارةٍ مفخّخة، يُتّهم نظام الأسد بالوقوف ورائها وفق إعلاميين من المدينة، كالدكتور فيصل القاسم، وماهر شرف الدين، وغيرهم.

يشار إلى أنّ عدّة فصائل محلّية من السويداء من بينها قوات شيخ الكرامة، أعلنت توحّدها أواخر العام الماضي، لمنع “اعتداء” الأفرع الأمنية على شبّان المدينة واعتقالهم إنْ للخدمة العسكرية أو لأنّهم معارضون، وفق البيان المصوّر.

مصدر مواقع
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!