اجتماعٌ لدول التحالف ضدّ “داعش” في واشنطن الأسبوع المقبل

يستضيف وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو اجتماعاً لوزراء خارجية دول التحالف الدولي ضدّ تنظيم “داعش”، في واشنطن الأسبوع القادم، وذلك لتنسيق جهودهم حول هزيمة التنظيم.

وذكرت الخارجية الأمريكية في بيانٍ على موقعها الرسمي الثلاثاء 29 يناير/ كانون الثاني، أنّ الاجتماع المقرّر عقده في السادس من فبراير/ شباط المقبل،  سيضم الائتلاف المكوّن من 79 عضواً، لمناقشة الهزيمة الوشيكة لتنظيم “داعش” في كلّ من سورية والعراق، كما ستتم مناقشة المرحلة التالية من الحملة  التي ستركّز على الحماية من عودة التنظيم

وأكّد البيان أنّ الولايات المتحدة مصمّمة على منع عودة التنظيم بعد الانسحاب الأمريكي من سورية، لافتاً إلى أنّ واشنطن لا تزال ملتزمة بالعمل مع التحالف الدولي “لتدمير بقايا التنظيم وإحباط طموحاته العالمية”.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن في 19 ديسمبر/ كانون الأول من العام المنصرم، قراراً يقضي بانسحاب قوّاته (حوالي 2000 جندي) من سورية.

وتقود الولايات المتحدة التحالف الدولي ضدّ “داعش” في سورية، كما تدعم وحدات حماية الشعب الكردية، في حربها على التنظيم.

ولم تنسحب القوات الأمريكية من سورية حتّى اللحظة.

يذكر أنّ التنظيم المحاصر في آخر جيوبه شرقي دير الزور وفق تقارير إعلامية عدّة، تبنّى خلال الشهر الجاري تفجيرين انتحاريين أحدهما في منبج والثاني في الحسكة، ما تسبّب بمقتل 4 أمريكيين، وجرح اثنين، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

مصدر الخارجية الأمريكية
قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل